fbpx

الملا برادر “اللغم المفخخ”

عماد جبر
مقالات
19 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
بقلم خالد أرناؤوط

WhatsApp Image 2021 08 01 at 10.06.32 PM e1627903705680 - حواديت اون لاين
هناك من الاستراتيجيات المخابراتية التي لم تستخدم بعد وهناك طرق مبتكرة لم تجرب حتي الان وما نراه يحدث الان بافغانستان ما هو إلا عبرة عن تكنيك مخابراتي لم يستخدم من قبل متمثل في صورة جديدة تبلورة في شكل الملا برادر
فلن أتحدث عن سيرة ومسيرته لأنها لا تعنينا في شئ وساتركها للتاريخ الذي
سيتوقف طويل جدا جدا امام شخصيته ومرجعياته وسماته ولكن كل ما يعني انني اتسأل واضع علامة استفهام حول شخصية هذا الرجل اللغز والرقم الصعب رغم إنه يعد الرجل الثاني في التنظيم إلا إنه الأخطر علي الإطلاق بينهم
فهو يعد أول زعيم لتنظيم متطرف يهاتف زعيم أمريكا ترمب ففي 2018 كان أول اتصل هاتفي مع ترامب للتفاوض حول الانسحاب
فهل خدع هذا الرجل الامريكان فعلا بعد التفاوض بجنوحه نحو الدب الروسي وكتلته أم هناك مصيدة أخري وتكنيك جديد غير معتاد من الملفات المخابراتية يتم تجربته مع الملا برادر
وبالاخص إن الامريكان عبر تاريخهم لم يخلفوا خلف انساحبهم فصيل ذو صبغة متشددة وموصوم بالارهاب كطالبان
وكل ظن إنه الفخ الملغم الذي زرعوه بوسط أسيا
وما يحدث بين طالبان وروسيا والصين و باكستان من تقارب انما هي فترة للتراخي والتمكين وتقوية شوكة لغم طالبان حتي يهيئ للمهمة ألتى خططة له
وما يأكد كلامي ويدلل عليه هو سرعة سقوط كابل بدون أي مقاومة وإن الامريكان حتى وإن فرضنا هزيمتهم امام طالبان فمن غير المعقول إنها تنسحب وتترك الأمر لفصيل موصوم بالارهاب ويكون خارج السيطرة الامريكية بمنطقه استرتجية وهام وسط أسيا
بين طاجكستان وأوزبكستان وتركمانستان من الشمال (أو بالاحري روسيا من الشمال و نفوذها ومصالحها بهذه الدول ) وإيران من الغرب والصين من الشرق فيما تحدها باكستان من الجنوب ولا ننسا إن باكستان قوة نواوية هي وجارتها الهند وما بين الامريكان وهذه الدول
صراع علي النفوذ بالمناطق فكيف تتركه هذا بدون سيطرة ونفوذ
إنه التكنيك المخابراتي في ابهي صوره
وفي ثوب جديد وتجربة فريدة
فهو الفخ الذي تجذب كل اعداءها إليه بالمنطقة
وهو الباب الخلفي الذي ستطعن به الجميع في عتمة الليل
فالملا برادر هو الرقم الصعب والمستحيل في شفرة أجهزة المخابرات بدول الجوار
ولا يغرنكم ما يظهره فما يخفيه أكثر بكثير داخل جعبته المخابراتية فما زال الامريكان يمسكون ببوصلته وما فاوض محتل فصيل إلا علي ما يرسمه له ولم يرحل احتلال عن ارض حتي يمكن مولايه واحرصهم على مصالحه
فلا يغرنكم ما حدث وما سيحدث بين طالبان والروس أو الصين أو باكستان
فالامريكان يمسكون بالقشة التي ستقسم ظهر البعير


مواضيع قد تهمك


رابط مختصر

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع