fbpx

شمس الحوامدية: يكتب عن عملاق الرياضيات الذى يجمع بين اصالة الماضي وحداثة المستقبل

21 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
عماد جبر
مقالات
بقلم شريف شمس

WhatsApp Image 2022 06 21 at 9.31.30 PM - حواديت اون لاين
مبادرة رواد تعليم العصر الذهبي هم رواد من ذهب زرعوا بذور التربية والتعليم ليكون الحصاد زهور تتوارثها الاجيال يوما بعد يوم.
واليوم يكتمل مثلث التعليم الخاص بمدينة الحوامدية بقرية العظماء..قرية ام خنان…
ليأتي الضلع الثالث…في عصر الأصالة… عصر صنع المستحيل…بانيا جسر التربية.ليكون جسر العبور لاجيال المستقبل….ذلك الذي نعيشه اليوم.
رافعين راية مصر خفافة براقة ابد الدهر.. واليوم موعد مع .. احد رواد التربية والتعليم بالجيزة…الجيل الذهبي …عملاق الرياضيات…كما اطلق عليه .وعاشق المبادرات الإنسانية التي يحصدها.. اليوم كل أبنائه الافاضل وبناته الفضليات . بل كل احفاده..
الاب الفاضل والشخصية الانسانية التي أضاءت قرية العظماء..ام خنان ..بصرح يعلوا شامخا بمدرسة دار الإيمان الخاصة..
المغفور له بإذن الله تعالى(( الاب الفاضل الاستاذ(( حمزة معوض عبد الواحد )) احد رواد التعليم بمحافظة الجيزة. ..اللهم في كل لحظة تمر عليه بقبره اللهم اجعله روضة من رياض الجنة برحمتك يارب العالمين
البداية…
تواضع وحسن خلق وتعامل راقي قل ان تجده اليوم ..ولكنه موجود…بكل تأكيد فيمن يؤمنوا ان التعليم…مهنة الرسل والأنبياء..فهنيئا لكل معلم فاضل ومعلمة فاضلة ..توجت مهنتهم بذلك الشرف والوسام والهبة الربانية ..
…عاش رائدنا اليوم الاستاذ حمزة معوض ..كالبستاني الراعي للزهور… يقف شامخا ..في تواضع ملحوظ يلفت الانتباه برقي تعامله مع الجميع …فها هو ضاحكا… ينشر الخير والسعادة بين الجميع ويداعب الكل حينما يمر عليهم راميا السلام وكانه قطف الزهور من حديقته الأخلاقية ليهديها لكل من يقابله..كان كذلك مع الجميع دون تفرقة.
محطات انسانية وتعليمية.
كان الاستاذ حمزة معوض محطة انسانية لكل أولياء الأمور الذين شرفوا بأن يكون ذويهم في مدرسة دار الإيمان الخاصة.
وكنت اري بنفسي…عندما يعجز البعض عن سداد مصروفات نجله .. فكانت اولي المحطات التي يقف عندها ولي الأمر..هي محطة الاب الإنسان الاستاذ حمزة تسانده المغفور لها الأستاذة احلام الزير زوجته …في خطوة واحدة .. الا وهي (( العفو )) كثيرا ما يعفوا عن الغير قادرين علي السداد حتي وأن وعد ولي الأمر ولم يوفي بوعده..فكانت مبادرة قادة دار الإيمان هي العفو والتسامح عما تبقي من مصروفات ربما تجاوزت الالاف من الجنيهات .
..
حقق الاستاذ حمزة معوض الرائد الذهبي اليوم في ان يستقطب رواد تعليم ساهموا في تخريج عظماء نراهم اليوم في المقدمة…
فكانت المدرسة مشهود لها..بأن تحظي بأفاضل وفضليات من هيئة التدريس بالمدرسة. والتي جعلت المدرسة تسطر اولي خطوات النجاح والتميز العلمي والتربوي .
اصالة الماضي وحداثة المستقبل.
اذا مررت يوما بمدرسة دار الإيمان الخاصة.بقرية العظماء ام خنان . فستري عبق الماضي في كل ركن من اركانها…وستجد حداثة المستقبل.. في رقي تعامل أبناء وبنات الاستاذ حمزة معوض… والسيدة الفاضلة الأستاذة احلام الزير.
ستجد قادة من الشباب يديروا صرحا شامخا يعلو يوما بعد يوم ويتجدد مع الحاضر الذي نعيشه. ويتطور مع تكنولوجيا العصر سابقين الزمن …تلك هي مدرسة رواد تعليم العصر الذهبي
ثلاثي من ذهب..كانت بدايته .الاستاذ معوض عبد الواحد الاب ..ثم الأستاذ حمزة معوض الابن ..ثم الأستاذة احلام الزير الزوجة.
داعين الله في تلك الأيام المباركة وتلك اللحظة..ان يجعل قبورهم روضة من رياض الجنة برحمتك يارب العالمين.
..
ولنا لقاء آخر قريبا بإذن الله مع شخصية ذهبية من رواد تعليم العصر الذهبي بمدينة الحوامدية

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع