fbpx

خبير تراث دولى يؤكد بأن المدن التراثية .. مصر أمنة من مخاطر التغيرات المناخية

9 ديسمبر 2021آخر تحديث : منذ 7 أشهر
عماد جبر
منوعات
كتبت: هند سعيد

WhatsApp Image 2021 12 09 at 11.42.40 AM - حواديت اون لاين
أكد الدكتور عبدالعزيز صلاح سالم الاستاذ بكلية الاثار جامعة القاهرة والخبير الدولى في التراث أن المدن التراثية المصرية أمنة بشرط اتخاذ الإجراءات الوقائية من إنشاء شبكات صرف كبيرة تتحمل هطول الامطار لفترات كبيرة وإقامة حواجز خرسانية عالية أمام المدن التراثية الساحلية مثل التي اقيمت على نهر التيمز في مدينة لندن وغيرها من الاجراءات التي تقلل من الانبعاث الحراري وتحد من خطورة هذه الظاهرة الطبيعية.
جاء ذلك خلال المحاضرة التى القاها الدكتور عبدالعزيز بعنوان” مخاطر التغيرات المناخية على المدن التراثية” ضمن فعاليات المنتدي الشبابي البيئي العربي الحادي عشر الذى ينظمه الاتحاد العربى للشباب والبيئة برئاسة امينه الدكتور ممدوح رشوان حيث
بدأ محاضرته بتعريف الشباب المصري و العربي بمصطلح مصر ام الدنيا من خلال النقوش الاثرية والاسانيد الوثائقية، ثم ناقش مفاهيم التراث الثقافي المصري واهمية المحافظة عليه وتوظيفه في خدمة الابعاد الاقتصادية والتنمية المستدامة، كما تناول التجارب العربية والاجنبية لمواجهة مخاطر التغييرات المناخية
و ناقش الدكتور عبدالعزيز الإجراءات الوقائية لمواجهة مخاطر التغير المناخي.. نافياً غرق مدينة الاسكندرية، مشيرا الى ضرورة انشاء شبكة تصريف كبيرة الحجم مثل التى اقامها الاسكندر الاكبر عند تأسيس مدينته والتى كانت تصرف مياه الامطار الى البحر مباشرة .
وعرض الخبير الدولي صورا لبعض المدن التراثية في الدول العربية قائلا: إن هذه المدن هى المدن الاكثر تعرضا لمخاطر التغير المناخي وهي المدن التراثية المطلة على المحيط الاطلنطي والبحر المتوسط في كل من المغرب والجزائر وتونس وليبيا وبعض المدن التراثية في السعودية ودول الخليج العربي.
وأوصى خبير التراث فى ختام محاضرته بإنشاء لجنة خبراء من الدول العربية تكون مهمتها إعداد تقارير حول التغيرات المناخية واقتراح سبل واجراءات الوقاية وتكون هذه اللجنة تابعة للاتحاد العربي للشباب و البيئة وجامعة الدول العربية.
وأكد عبدالعزيز، على هامش الجلسة، أن المخاطر الكبيرة للتغيرات المناخية لن تحدث قبل مائة عام من الان وفق الدراسات العلمية التي رصدت ارتفاع درجات الحرارة خلال السنوات المقبلة حيث ارسل رسالة طمأنينه الى المصريين بان المدن التراثية في مصر امنة وينبغي علينا جميعا سواء المؤسسات الحكومية أو مؤسسات المجتمع المدنى والهيئات والافراد تحمل المسئولية واتخاذ الاجراءات الوقائية والاستباقية للحد من مخاطر التغيرات المناخية على مصر.
وأشاد الخبير بإستضافة مصر القمة المقبلة للمنتدى الدولي للتغيرات المناخية لان ذلك سيتيح الفرصة لنا للاطلاع على جميع الدراسات العلمية و التجارب الدولية المخصصة لدراسة هذه الظاهرة الطبيعية وهي التغيرات المناخية والحد من مخاطرها على البشرية بصفة عامة وعلى المدن التراثية على وجه الخصوص .
كما أشاد الخبير بجهود الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي استطاع في مدة وجيزة أن ينقل مصر من خلال حجم المشروعات الكبرى والانجازات الضخمة الى مصاف الدول الكبرى.

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع