fbpx

رئيس هيئة الاستشعار من البعد: الهيئة تمتلك كوادر بشرية مؤهلة على أعلى مستوى تساهم فى المشروعات القومية

16 ديسمبر 2021آخر تحديث : منذ 7 أشهر
عماد جبر
منوعات
كتبت: هند سعيد

WhatsApp Image 2021 12 16 at 11.48.00 AM - حواديت اون لاين
أكد رئيس الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء الدكتور محمد زهران أن الهيئة تمتلك كوادر بشرية مؤهلة على أعلى مستوى، وتزخر بأجهزة تكنولوجية حديثة تسهم في حل المشكلات التي تعوق خطط التنمية من خلال إعداد قواعد للبيانات والمعلومات المتكاملة تقدم لصناع القرار، للاستفادة بها واتخاذ القرارات على أسس علمية سليمة. 
وقال زهران، زيارة وفد من جمعية كتاب البيئة و التنمية برئاسة الكاتب الصحفي خالد مبارك ، استعرض خلالها زهران أهم قطاعات الهيئة التي تتنوع في عدة مجالات ما بين مجال البيانات الفضائية و شئون المحطات الأرضية ، المساحة ، الجيولوجيا و الثروة المعدنية، الدراسات البيئية و استخدامات الأراضي ، إن الهيئة تسخر كافة إمكانياتها البشرية والتكنولوجية للمساهمة في استعادة حق الشعب المصري والحفاظ على أملاك الدولة، وإنقاذ البحيرات المصرية وذلك بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.
وأضاف زهران أنه يتم استخدام صور الأقمار الصناعية وتقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية في إنشاء نظام معلوماتي متكامل، لتحديد واضعي اليد على أراضى الدولة لدعم المحافظات في اتخاذ التدابير اللازمة وإيقاف أي اعتداء عليها. 
وأشار زهران إلى أنه من خلال تطبيق تكنولوجيا الاستشعار عن بعد تم وضع نظام متكامل لإدارة عدد من البحيرات المصرية (ادكو، مريوط، البرلس) وبناء نظام معلوماتي متكامل لتنمية وتطوير منظومة الثروة السمكية في مصر، لرفع الكفاءة الإنتاجية لتصبح مصدرا للرزق يستفيد منه ملايين المصريين سواء بشكل مباشر أو غير مباشر إلى جانب إنتاج خرائط للأنشطه الساحلية والبحرية والاستزراع السمكي والمسطحات المائية، ورصد وتتبع الملوثات بكافة أنواعها البيئية والبحرية والمائية.
وعرض زهران أهم المشروعات القومية التي تنفذها الهيئة باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية، ومنها إجراء الدراسات الجيولوجية لموقع العاصمة الإدارية الجديدة، ودراسات التربة وتقييم الأراضي بمدينتي العلمين ودمياط الجديدة، واكتشاف موارد المياه الجوفية للتنمية المستدامة.
وفي المجال الزراعي، أكد أن الهيئة تسهم في بناء قواعد بيانات معلوماتية وخرائط لتصنيف للتربة، والغطاء الأرضي، وتحديد استخدامات الأراضي، والتراكيب المحصولية المثلى، وإنتاج خرائط للتنمية الزراعية المستدامة.
وبالنسبة لدور الهيئة في حماية المواقع الأثرية والكشف عنها، أوضح أنه تم إجراء دراسات عن تأثير ارتفاع منسوب المياه الجوفية في عدد من المناطق الأثرية المهمة، وتم التوصل إلى بعض الحلول للقضاء على مشكلة المياه الجوفية التي تعاني منها، وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة، كما تتم متابعة وتوثيق المواقع الأثرية والسياحية المختلفة. 
ولفت إلى أنه بناء على توجيهات وزير التعليم العالي والبحث العلمي باستغلال الهيئات البحثية العلمية لخدمة المحافظات، وتلبية احتياجات المواطنين يجرى حاليا إنتاج خرائط استثمارية للمحافظات في كافة المجالات وتطبيق تقنيات الاستشعار للإدارة المتكاملة للبيانات المكانية

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع