fbpx

ضحية جديدة من ضحايا التنمر .. أرادت نزول حمام السباحه محتشمه فتنمروا عليها .. نجلة الدكتورة هبة قطب تروى تفاصيل ما تعرضت له

عماد جبر
منوعات
27 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
كتب: محمد فتحى

212 e1624820314530 - حواديت اون لاين
اصبح التنمر سمة من سمات هذا العصر ولا نبالى بمشاعر الاخرين كل ما يهمنا هو الاستهطار والاستهزاء بمن امامنا فنحن امام ضحية جديدة من ضحايا التنمر الا وهى هبة هشام نجلة الدكتورة هبه قطب طبيبة وأستاذة مساعد بكلية الطب جامعة القاهرة
فتقول هبه هشام انه بسبب ارتدائها المايوه الشرعى رفض أحد مسئولى الأندية استخدامها لأحد حمامات السباحة الموجودة فيه بسبب الزي.
وتابعت هشام أنا كنت بحضر حاجتي وكلمت أصحابي هنتقابل فين واتفقنا وكلمت والدتي وبعدين قالتلي خلي بالك أن النادي هناك مش بيقبل أي حد لابس مايوه طويل ينزل بسين وقالتلي دي لائحة داخلية وهما حرين فيها.
وتكمل هشام “كلمت أصحابي قلتلهم حد يسأل وراحت وسألت وقالولها مينفعش بقوا هما قاعدين في البسين وأنا في البيت المشكلة في كذا نادي وكذا مطعم وقري سياحية وملايين المحجبات بيتحطوا في نفس الموقف” مشيرة ان المواضيع جاية من تحت من الجذور ومش مجرد أن منظري وحش لما بيكون في خروجة لازم يمنعوني عشان المكان دة مش بيقبل محجبات.
وتابعت هشام المطاعم مبترداش أن أنا أدخل الفكرة في احترام الحريات طالما مش بأذي حد أنا بطالب الناس تحترم حريتي أنا في كندا عايشة عشر سنين مفيش الكلام دة.
واختتمت هشام قائلة كل واحد حر عدم احترام الحريات دي حاجة جاية من الجذور أو يطلع قانون يتحكم في اللوائح الداخلية إنما أتمنع من دخول مكان دا نوع من العنصرية.


مواضيع قد تهمك


رابط مختصر

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع