fbpx

غدا..إنطلاق فعاليات منتدى الشباب البيئى العربى الـ١١ “التغيرات المناخية وتأثيرها على المدن التراثية”

3 ديسمبر 2021آخر تحديث : منذ 7 أشهر
عماد جبر
منوعات
كتبت: هند سعيد

WhatsApp Image 2021 12 03 at 10.57.37 PM - حواديت اون لاين
تنطلق صباح غد السبت ، بمتحف النيل بأسوان، (المركز الثقافي الإفريقى)، فعاليات المنتدى الـ١١ للاتحاد العربي للشباب والبيئة، برئاسة أمينه العام الدكتور ممدوح رشوان، تحت عنوان “التغيرات المناخية وتأثيرها على المدن التراثية” والمزمع إقامة فعالياته فى مدينتى أسوان والأقصر خلال الفتره من ٤ إلى ٩ ديسمبر الجارى.
وقد غادر مساء اليوم الجمعة الأعضاء بقطار الشباب من محطة مصر ضمن برنامج “أعرف بلدك”، بمشاركة ٢٥٠ من شباب وفتيات الجامعات والمعاهد المصرية والعربية.
ومن المقرر أن تشارك غدا وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم فى افتتاح فعاليات المنتدى.
وصرح الدكتور ممدوح رشوان بأن المنتدى ترجمة لقرار مجلس وزراء الشباب العرب، فى دورته الأخيرة، ويقام بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، البرنامج الوطنى للمخلفات الصلبة، جهاز تنظيم وإدارة المخلفات، بوزارة البيئة، ووزارة الثقافة التى تقدم من خلال مراكزها فقرات عن التراث الحضاري العربى، فى المحافظتين، وزارة الرى والموارد المائية، الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، وفرعيها بأسوان والأقصر، والأكاديمية البحرية بأسوان، مكتبة الأقصر العامة.
وأشار رشوان إلى أن المنتدى يأتى استجابة لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالاهتمام والتكيف مع المتغيرات المناخية، لذا يعتبر الاتحاد العربي للشباب والبيئة أول هيئة شبابية تتفاعل مع التوجيهات الرئاسية فى خطوة عملية لتأكيد قدرة مصر عامة، وأسوان خاصةً، على تخطى كارثة السيول، لما تتمتع به من مقومات طبيعية وتاريخية وتراثية وبشرية، تؤهلها لاستعادة الثقة والأمن وجذب السياحة الداخلية والخارجية، خاصة فى هذا الوقت المفضل للسياحة والسفر والرحلات.
وتشارك الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، فى فعاليات المنتدى من خلال إقامة ورش العمل فى مجالات السباكة وكيفية صيانتها للحفاظ على المياه، وندوات تثقيفية عن المياه والتحول الرقمى والتسويق الالكترونى حول قضايا المياه، وتطبيق الهاتف المحمول ١٢٥ فى إبلاغ الشكاوى، وغيرها من المبادرات الشبابية منها حملة “ازرع شجرة” ضمن فعاليات زيارة تنظم لأحد الغابات الشجرية بمحافظة الأقصر.

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع