fbpx

مسئول النمو المستدام بسيداري: مصر تبذل العديد من الإجراءات المناخية لتحويل مدنها إلى مدن مستدامة

15 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
عماد جبر
منوعات
كتبت: هند سعيد

WhatsApp Image 2022 09 15 at 3.12.03 PM - حواديت اون لاين
 أكد الدكتور حسام علام المدير الإقليمي لبرنامج النمو المستدام بسيداري ” أن سيدارى بالتعاون مع مؤسسة” فريدريش إيبرت مصر” عملت منذ سنوات على ملف الاستدامة ونتجت عن هذه المجهودات العديد من الدراسات وأوراق السياسات والتوصيات التي رسمت خارطة الطريق للعديد من السياسات والاستراتيجيات القائمة. 
وصرح علام اليوم الخميس بأن سيدارى نظمت ندوة تحت عنوان” الطموحات العالمية والإجراءات المحلية المواكبة للمدن المستدامة في مصر ” بالشراكة مع فريدريش إيبرت مكتب مصر وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ضمن جلسات منتدى البيئة والتنمية 2022 الذى اختتمت اعماله اول امس الثلاثاء حيث استعرضت الجلسة وضع المدن المصرية المستدامة والمبادرات الوطنية والخطط المستقبلية التي تتم بالتوازي مع المبادرات الدولية، وسبل تحقيق الإدماج الاجتماعي في مصر، كما تناولت الجلسة السياسات والإجراءات المناخية التي تتم في المدن المصرية لتحويلها إلى مدن مستدامة، مع أهمية تضمين البعد الخاص بالإدماج الاجتماعي، وناقشت كذلك كيفية مواكبة المبادرات العالمية التي تمت مؤخرا كوثيقة المساهمات المحددة وطنيا (NDCs)والاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية  (NSCC2050) وغيرها من المبادرات الدولية التي تتم على خلفية مؤتمر التغيرات المناخية “COP27”.
من جانبه، أكد وليد منصور -مدير برامج المناخ والطاقة بمؤسسة فريدريش إيبرت مكتب مصر- على أهمية تفعيل دور المجتمعات المحلية في المشروعات التي تهدف لخلق مدن مستدامة سواء نقل أو مياه وصرف صحي أو طاقة متجددة وخلق صيغة لإدماج وتضمين كافة فئات المجتمع -كل في مجاله- إما بالتطوع أو التمويل وغيرها من وسائل الدعم المتعددة.
 كما أوصى منصور بأهمية التواصل المستمر والتنسيق مع الجهات الحكومية والتحلي بالصبر والمثابرة لتفعيل دور الجهات المعنية والتغلب على أية صعوبات.
 وأضاف “كما نتمنى ونحن على مشارف قمة المناخ COP27 أن يسفر تبادل الخبرات الدولية في تطوير حزمة التشريعات الحاكمة للمنظومة البيئية في مصر ويتم تحليل الدروس المستفادة من الدول الأخرى أو من التقييم والمتابعة لمشروعاتنا وتجاربنا السابقة حتى نتمكن من تطوير أداء الجهات المانحة والمؤسسات والجمعيات العاملة في تطوير المنظومة البيئية في مصر”.
وبدوره، أبرز الدكتور أحمد الضرغامي -مسئول برنامج الخدمات الأساسية والتغير المناخي ببرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية- أهمية أن تقوم كافة الجهات المعنية بالتغيرات المناخية بصورة دورية بتقييم التوصيات الدولية من منظور محلي، وأن تقوم بربط كافة التوجهات العالمية القائمة بالخطوات التي تتم بالتوازي على المستوى المحلي، فعلى سبيل المثال لضمان مواكبة مصر للمبادرات العالمية ذات الصلة بالحد من استهلاك البلاستيك أو التشجير أو التنقل المستدام أو ثلوث الهواء وغيرها، يلزم التحقق من تنفيذها بانتظام بما يتناسب مع السياق المحلي”. 

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع