fbpx

وزيرة البيئة : الإعلان قريباً عن التعاون المصرى الأمريكى لزيادة  الطاقات الجديدة والمتجددة بقدرة ١٠جيجا وات

9 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
عماد جبر
منوعات
كتبت: هند سعيد
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة المنسق الوزارى مبعوث مؤتمر المناخ أن مصر تسعى لتحقيق هدف أن يكون المؤتمر مؤتمراً للتنفيذ والوفاء بالتعهدات ، وأن يصبح هناك توازن بين خطط التخفيف والتكيف ، والعمل على جعل التكيف قابل للتمويل ، مشيرةً إلى مجموعة المبادرات العالمية التى سيتم الإعلان عنها خلال المؤتمر ، والتى تتضمن مبادرات لدعم القارة الإفريقية وزيادة قدرتها على التصدى للتغيرات المناخية .
جاء ذلك خلال الاجتماع الثنائى الذى عقدته وزيرة البيئة مع السيد جون بوديستا نائب رئيس ديوان البيت الأبيض وكبير مستشاري الطاقة النظيفة ، وذلك على هامش فعاليات مؤتمر الأطراف ال٢٧ لإتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول المناخ COP27.
وقالت فؤاد إن الإجتماع تناول التعاون الثنائى طويل الأمد بين الجانب المصرى والأمريكى فى المجالات البيئية المختلفة وخاصة  التغيرات المناخية والطاقة الجديدة والمتجددة  ، بهدف تسريع وتيرة العمل المناخى.
وقدمت الوزيرة الشكر للجانب الأمريكى على الدعم المستمر للمضى قدماً سوياً إلى الأمام، وخاصة فى مجال الطاقة من خلال زيادة الطاقات الجديدة والمتجددة بقدرة ١٠جيجا وات والتى سيتم الإعلان عنها قريبا ضمن التعاون المصرى الامريكى ،وبالتالى تكون مصر نموذجا للتنفيذ وهو شعار المؤتمر.
وأشارت المنسق الوزارى، خلال الإجتماع ، إلى مجهودات مصر فى مجال التصدى للتغيرات المناخية بداية من إطلاق الإستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية مروراً بتحديث مصر لخطة مساهماتها المحددة وطنياً ، بالإضافة إلى حزمة مشروعاتها التى ركزت على الطاقة والغذاء والمياه والتى يقدمها نموذج برنامج “نوفى” للتمويل والاستثمار فى مشروعات المناخ وفقا لنهج متكامل بين قطاعات المياه والغذاء والطاقة،والذى يدعم جهود مصر فى التحول للأخضر.
من جانبه، قدم السيد جون بوديستا نائب رئيس ديوان البيت الأبيض وكبير مستشاري الطاقة النظيفة الشكر لمصر على التنظيم المشرف للمؤتمر وعلى المجهودات التى بذلتها فى التحضير للمؤتمر من أجل العمل على تسريع وتيرة العمل المناخى.

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع