fbpx

5 نصائح تساعد الأسرة في إقناع المدمن بالعلاج

عماد جبر
منوعات
1 يوليو 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
كتب: محمد منصور

1014003149 0 0 1000 541 1000x541 80 0 0 327a729d665cabeed2b72235ae790f5d - حواديت اون لاين
تختلف برامج العلاج لكل من الأفراد على حدى، ويمكن تخصيصها بناءً على احتياجاتهم ومواقفهم الفريدة. وتشمل أكثر أنواع برامج العلاج فعالية المشاركة الفعالة للأفراد في كل خطوة على طريق التعافي.

المواجهة

إن مواجهة شخص مدمن هي الخطوة الإيجابية الأولى في رحلة علاج الادمان من المخدرات ، ويجب أن يكون هناك مواجهة حذرة، والشخص الذي قرر مواجهة ابنه أو ابنته بعد ظهور علامات الإدمان بالنسبة له.
أن يواجهه من خلال الإلمام بمعظم الأمور التى يقع فيها المدمن، حتى يتم تخطي أول مواجهة بسلام، ولابد أن تفضي إلى نتيجة فاعلة.

التعامل مع المشكله بحكمة

كلما واجه المتبني الابن المدمن بحكمة وقدرة على التغلب على ردود أفعاله المتوقعة، كلما ساهم ذلك في إقناع المدمن بالعلاج من الادمان على المخدرات، والعودة إلى حضن العائلة الذي سيساعده في العلاج ، والتخلص من الأضرار والعواقب السلبية للإدمان التي قتلت حياته تقريباً.

لا تشعره بانه الضحية

لا تعامل الشخص المدمن على أنه مجرم، أو خاضع للإقامة الجبرية، ويجب مساعدته على قبول الأمر بأنه “في ورطة” أو ربما “مشكلة”، وقد يتحول إلى “كارثة” “عندما يعلم أن جميع أفراد عائلته يتعاملون معه كالمعتاد، فإنهم لا يستخدمون أساليب يجدها غريبة عليهم.

لا تتحدث معه بعنف

لا تستخدم العنف، لا تستخدم العنف، يشير هذا التكرار إلى أن استخدام العنف إذا لم يستجيب المدمن لهذه النصائح التي تؤدي به إلى طريق العلاج من الإدمان، لأن العنف يولد العنف، وعندما يولد ضررًا النتائج المترتبة على ذلك من أجل إقناع الابن المدمن بالامتثال لعلاج الادمان في أحد المراكز المتخصصة.

الدعم النفسي للمدمن

لا تترك المدمن بين الارتباك والاضطراب واليأس الناتج عن القلق والإحباط الذي يعاني منه نتيجة التعرض للإدمان على المخدرات، وتشجيعه المستمر لتجربة العلاج وإعادة التأهيل والشفاء هو دور عائلي في المقام الأول، ولا يمثل ضغطًا نفسيًا أو عائقًا جسديًا أو مشاكل اجتماعية.


مواضيع قد تهمك


رابط مختصر

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع