fbpx

الخشت: تجديد الاعتماد الدولى لمعمل تحاليل الميكروبيولوجي بمستشفى الأطفال بالمنيرة

عماد جبر
التعليم
3 يوليو 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
كتب: عماد جبر

IMG 20200131 WA0015 e1605794402414 - حواديت اون لاين
أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، تجديد الاعتماد الدولي لمعمل الميكروبيولوجي بمستشفى الأطفال المنيرة للعام الثالث على التوالي في المجال الفني لتحاليل الميكروبيولوجي الإكلينيكي ومجال التطوير الإداري، بالإضافة إلى وجود ما يزيد على 10 معامل معتمدة دوليًا بقصر العيني، وذلك في إطار حرص الجامعة على تطوير المستشفيات الجامعية ووصولها إلى مستوى الريادة الصحية، بما يتوافق مع أفضل المعايير العالمية للمساهمة في دعم المنظومة الطبية على مستوى الدولة المصرية.
وقال الدكتور محمد الخشت، إن جامعة القاهرة وضعت خطة شاملة لتطوير المستشفيات الجامعية وفقاً لأحدث النظم العلمية والتكنولوجية والبحثية، وبالتزامن مع رفع الكفاءة الإدارية لنظم العمل المطبقة بها بما يوافق معايير الجودة والأمان العالمية، بهدف الوصول بمستشفيات جامعة القاهرة إلى المستوى الذي يليق بها وبتجربتها الرائدة من خلال تحسين الخدمات الطبية المُقدمة للمرضى وتحقيق أعلى مستويات الجودة الطبية والتعليمية والبحثية ومواكبة التطورات الطبية المستمرة.
وأوضح الدكتور محمد الخشت، حرص جامعة القاهرة على تقديم رعاية صحية شاملة ومتميزة للمستفيدين، من خلال تطبيق أحدث معايير الجودة المحلية والدولية المعتمدة على الممارسات الطبية ذات الكفاءة العالية، وإيجاد ثقافة التميز في الأداء بمختلف الجوانب الطبية والتمريضية والإدارية والفنية والخدمية، للوصول بالجامعة إلى مستوى الصرح التعليمي والطبي القادر على تحقيق رسالته في المجتمع.
يشار إلى أن السفير ايب بيترسون مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ونائب المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، كان قد أشاد بالقيادة الجامعية لجامعة القاهرة وبالتطور الحادث في القطاع الطبي وتعاونها مع صندوق الأمم المتحدة للسكان لمكافحة العنف ضد المرأة وذلك خلال زيارته لعيادة الاستجابة الطبية في قصر العيني.
جدير بالذكر، أن الجامعة القاهرة حققت على مدار الـ 4 سنوات الأخيرة إنجازات كبيرة في مشروع تطوير المستشفيات الجامعية وفق أحدث الوسائل والنظم، والذي يُعد من المشروعات الضخمة التي تقوم الجامعة بتنفيذها وتحرص على السير فيها بخطى سريعة، باعتبار أنه مشروع قومي يخدم قطاعا جماهيريا كبيرا من المرضى بالمجتمع المصري، ويندرج تحته عدة مشروعات فرعية من بينها مشروع تطوير مستشفيات أبو الريش للأطفال المنيرة والياباني، والذي استطاعت الجامعة إنجازه لرفع مستوى الخدمات الطبية المُقدمة بها، والتأكيد على سرعة تقديمها، والقضاء على قوائم الانتظار للأطفال، حيث تُعد من أكبر المستشفيات التي تقدم خدمات متخصصة للأطفال، وتخدم سنويًا نحو مليون طفل من مختلف محافظات مصر.


مواضيع قد تهمك


رابط مختصر

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع