fbpx

ما هو مخدر البيسة ؟ .. ما الفرق بينه وبين الهيروين؟

عماد جبر
الصحة والاسرة
13 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
كتب: محمد منصور

 ادمان مخدر البيسة - حواديت اون لاين
مخدر البيسة هو أحد البدائل الرخيصة التي يستخدمها المدمنين عوضًا عن الهيروين، ولا يدرون أنها أشد خطرا وإدمانا منه لذا دعونا نتعرف على هذا المخدر بشيء من التفصيل، وعلى طرق علاج إدمان البيسة المختلفة.

ما هي مكونات مخدر البيسة

إنها أحد انواع المخدرات القاتلة بالطبع، حيث أنها تشابه في التأثير الخاص بها مادتي الهيروين والكوكايين ولكنها تتسبب في أضرار خطيرة للغاية، كما أنها تجمع في مكوناتها ما بين مادة الكوكايين بعض أنواع المواد الكيميائية. والتي منها برشام أبو صليبة، وغيرها الكثير من المواد السامة شديدة الخطورة، وكلها تتسبب في حدوث الإدمان.
تفيد الدراسات أن سرعة إدمان البيسة كبير للغاية، حيث أن تعاطي تلك المادة ثلاث مرات فقط في وقت قصير تتسبب في الإدمان.
إنه أرخص من الهيروين والكوكايين بالطبع، كما أنها تحتوي على بعض مواد ليست معروفة إلى الآن.
وهناك أكثر من طريقة لتعاطي البيسة، الطريقة الأولى هي الشم على هيئة بودرة من الأنف.
أو تدخينها بعد حرقها واستنشاقها، ومن الممكن حقنها في الوريد بعد خلطها مع سوائل مخدرة أخرى وتصفيتها. كما يتم وضع البيسة في الفم وامتصاصه ببطء.

أضرار وعلاج ادمان مخدر البيسة

قد تشمل مخاطر البيسة اضرار جسدية أو نفسية أو اجتماعية وفيما يلي سنذكر تلك المخاطر

الأضرار الجسدية

الاضطرابات في الرؤية.
جفاف في الفم.
اضطرابات في الهضم، تشمل عسر الهضم والإمساك.
اضطراب في ضغط الدم، خلل في نبضات القلب.
فقدان التركيز وخلل في التوازن.
التسبب في اضرار على الكلى والكبد عند المريض.
يحدث أضرار في شرايين القلب.
التدمير الكامل للجهاز العصبي المركزي.
زيادة تحمل البيسة، الرغبة في تناوله بجرعة أكبر.

الأضرار الاجتماعية

تسبب في حدوث خلل في العلاقات الاجتماعية مع أفراد الأسرة والمحيطين.
أيضًا تتسبب في مشكلات ناتجة عن العنف الزائد، وزيادة السلوك العدواني.
الضرر ليس قاصرا على المحيطين فقط، لكن يتسبب المدمن في الإضرار بنفسه.
زيادة احتمالات ارتكاب الجرائم، العزلة والانطواء عن المجتمع.
كما يتسبب في فقدان العمل، والسرقة وغيرها من المشكلات الاجتماعية.

الأضرار النفسية السلوكية

يتسبب في اضطرابات في سلوك المتعاطي بشكل كبير.
أيضًا الاضطرابات المزاجية المختلفة.
خلل في القدرات العقلية، والتأثير السلبي على التركيز والتفكير.
هلاوس وضلالات سمعية وبصرية، اضطرابات نفسية.
تلعثم في الكلام.
زيادة في عدد ساعات النوم.

أعراض انسحاب مخدر البيسة

ما يسبب انسحاب البيسة بعض الأعراض التي قد تكون:
أعراض أولية
الشعور بألم في كافة مناطق الجسم.
القلق والأرق.
سيلان في الأنف وفي العين.
التعرق الزائد.
الارتعاش في الأطراف.
أعراض متقدمة
زيادة الرغبة في تعاطي البيسة.
اضطرابات في الجهاز الهضمي متمثلة في القيء والغثيان.
تغيرات في السلوك متمثلة في العصبية الزائدة.
التغير في الحالة المزاجية، زيادة مشاعر الاكتئاب.
ألم في منطقة البطن.
زيادة الرغبة في شرب الماء.
فقدان في الشهية.
الاتساع في حدقة العين.

عوامل الخطر في زيادة أعراض انسحاب البيسة

الوزن الزائد من الأشياء التي تساعد في زيادة صعوبة سحب المادة من الجسم.
الفترة التي تعاطى فيها الشخص لها دور، فإن أعراض الانسحاب تكون أقل في حالة ما كانت مدة التعاطي أقل.
الجرعة التي يتعاطاها لها دور، فكلما زادت الجرعة كلما زادت معها أعراض الانسحاب.
تناول البيسة مع أنواع المخدرات الأخرى، مثل الكحول، الكوكايين أو أي نوع مخدر آخر.
الحالة الجسدية خاصة للكلى أو الكبد، فإن الكبد مخزن السموم والكلى التي تقوم بفلترة الجسم منها.

أعراض إدمان مخدر البيسة

تشمل الأعراض ما يلي:
الرغبة في حكة جانبي الأنف.
حكة في الجلد بشكل عام.
فقدان غير مبرر في الوزن.
تجاهل المظهر الخارجي.
مشكلات في التنفس أو التنفس ببطء.
ارتفاع في ضربات القلب.
الرغبة في القيء.
دوار ودوخة.
اضطرابات في النوم.
الغياب بكثرة عن المنزل.
الانزعاج والتغير في السلوك.
الاكتئاب والعزلة عن المحيطين، حتى الأصدقاء.
تأثير مخدر البيسة على الجسم
يتمثل التأثير في المضاعفات ومنها هبوط في الجهاز العصبي.
النزيف في المخ، حدوث جلطة.
تقلصات وآلام في المعدة.
التهابات في الرئة ومشكلات في وصول الأكسجين للرئتين.
حدوث نوبات قلبية.
الإصابة بالأمراض المعدية مثل فيروس سي، العدوى بالإيدز.
ضيق في حدقة العين.
التهابات في الجلد وحكة بها.
تعاطي الأم الحامل يتسبب في تشوه الأجنة.
ضعف في الانتصاب.
قد يهمك أيضاً: علاج إدمان الكيميكال
مدة خروج البيسة من الجسم
تختلف مدة بقاء البيسة في الجسم بناء على مدة التعاطي، وبقائها في البول أو الدم على النحو التالي:
مدة بقاء البيسة في الدم
إن كان الشخص متعاطي للمرة الاولى، يبقى مخدر الهيروين لمدة لا تزيد عن ساعة واحدة.
أما للمدمن لأكثر من مرة تظل البيسة في الدم لمدة تصل إلى ست ساعات.
بينما المدمن لفترة طويلة تبقى البيسة في الدم لمدة 12 ساعة.
مدة بقاء مخدر البيسة في البول
إن كانت المرة الأولى من التعاطي تبقى البيسة في البول لمدة 24 ساعة فقط.
بينما في حالة تعاطي البيسة لأكثر من مرة، تكون مدة بقاء البيسة في البول لمدة ثلاث أو أربعة أيام.
أما في حالة المدمنين المتعاطين للبيسة لمرات عديدة تصل إلى سبعة أيام.
الجدير بالذكر أن حالة الجسم بالكامل تساعد في التحكم بمدة بقاء البيسة في الدم أو البول.
مدة اعراض انسحاب مخدر البيسة
تختلف مدة اعراض انسحاب البيسة بناء على كمية المادة التي يتعاطاها المدمن وعدد الجرعات.
لكن تبدأ ظهور الجرعات بعد مرور يومين أو ثلاث أيام من آخر جرعة تناولها المدمن.
تستمر مدة الأعراض إلى ما بين خمس إلى سبعة أيام على الأكثر، بالرغم من أنها مدة صغيرة إلا أنها صعبة للغاية.
علاج إدمان مخدر البيسة
هناك بعض مراحل علاج إدمان مخدر البيسة والتي تشمل الآتي:
مرحلة الفحص
في تلك المرحلة يتم فحص الحالة الجسدية للمتعاطي.
يقوم الطبيب بتحديد البرنامج العلاجي المناسب لحالته الصحية.
فحص الحالة النفسية والعصبية الخاصة بالمريض للتأكد من صحته النفسية.
مرحلة سحب السموم
في تلك المرحلة يتم سحب البيسة من الجسم بالتدريج، والتعامل مع أعراض الانسحاب بالتدريج.
توفير العلاج الدوائي للمريض، وهي علاجات تقلل من أعراض الانسحاب وأثرها.
تشمل تلك الأدوية الميثادون، البوبرينورفين، النالتريكسون.
مرحلة العلاج النفسي
هناك جزئين من العلاج النفسي التي يتعرض لها المريض، ذلك بغرض التخلص من أي مشكلات نفسية.
يتم عمل الجلسات الفردية، والتعرف على أسباب تعاطي البيسة وعلاج الاكتئاب الذي يصاحب أعراض الانسحاب.
التخلص من الأفكار السلبية أو الانتحارية ومفهوم المدمن عن الحياة، لكي يستطيع استكمال العلاج.
الجزء الثاني هو العلاج الجماعي، يتم عمل جلسات العلاج الجماعي بين الحالات التي تتخلص من ادمان البيسة.
ذلك لكي يستفيد كل فرد من أفراد العلاج من تجارب الحالات التي تغلبت على الإدمان.
مرحلة العلاج السلوكي
تشمل المتابعة بعد التخلص من مخدر البيسة، ومحاولة أن يعود المريض إلى حياته الطبيعية.
يحتاج المريض إلى الدعم السلوكي من أفراد الأسرة لكي لا ينتكس لمرة أخرى.
هل يمكن علاج إدمان مخدر البيسة في المنزل؟
من الصعب علاج إدمان البيسة في المنزل، حيث أن أعراض انسحاب البيسة خطيرة للغاية.
تحتاج إلى التحكم في تلك الأعراض تحت اشراف طبي كامل.
في حالة تعرض المدمن لأي من أعراض الانسحاب في المنزل يحتاج إلى طبيب متخصص في علاجها.
شاهد أيضاً: علاج إدمان الهيروين في دار الشفاء لعلاج الادمان والطب النفسي
الفرق بين مخدر البيسة والهيروين
إن الفرق بين البيسة والهيروين يكمن في المكونات، حيث أن البيسة خليط من الهيروين والكوكايين.
إضافة إلى بعض المواد الكيميائية السامة، وغيرها من المواد غير معروفة المصدر.
أيضًا هناك فرق في السعر، فإن البيسة أقل بكثير من الهيروين النقي، مما ساعد ذلك في انتشار البسة كبديل للهروين بشكل كبير بين المدمنين.
وفي نهاية مقالنا نتمنى أن نكون وضحنا الفرق بين مخدر البيسة والهيروين ومدى خطورة إدمان البيسة. دمتم جميعاً بخير


مواضيع قد تهمك


كلمات دليلية
رابط مختصر

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع