fbpx

وزيرا التنمية المحلية والبيئة و محافظ القاهرة يعلنان بدء عمل شركتى ” انفيروماستر ” و ” ارتقاء” بمنظومة النظافة بالعاصمة 

7 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
عماد جبر
محافظات
كتبت: هند سعيد

IMG 20210907 WA0449 - حواديت اون لاين
أعلن اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية عن بدء منظومة النظافة الجديدة بالقاهرة بمشاركة القطاع الخاص المصرى ( شركتى ارتقاء وانفيروماستر) وهيئة النظافة والتجميل للعمل فى مناطق المحافظة الأربعة ..داعيا المواطنين للتعاون مع الشركات الوطنية الجديدة وهيئة النظافة وعدم إلقاء القمامة فى الشارع خاصة مع عودة الجمع السكنى للمخلفات.
جاء ذلك خلال تفقد وزير التنمية المحلية والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة واللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة  اليوم الثلاثاء استعدادات ومعدات شركات النظافة وجمع المخلفات بالقاهرة تمهيداً لبدء تفعيل عقود منظومة المخلفات بالعاصمة عبر شركتى “ارتقاء” الخدمات المتكاملة وتدوير المخلفات و”انفيروماستر” للخدمات البيئة وتدوير المخلفات للقيام بخدمات الجمع والنقل للقمامة ونظافة الشوارع والمرافق العامة وعمليات التدوير والمعالجة والدفن الصحى الآمن للمخلفات في أحياء المنطقتين الشرقية والغربية وكذا استعدادات ومعدات هيئة النظافة والتجميل بالقاهرة بأحياء المنطقتين الشمالية والجنوبية حيث تضمنت الاستعدادات معاينة المعدات والسيارات والمكانس الآلية والمكابس والآلات تمهيداً لدخول العقود الموقعة بين الشركتين والمحافظة وهيئة النظافة بالقاهرة حيز التنفيذ والبدء في تطبيق منظومة المخلفات بعدد من أحياء المنطقتين الشرقية والغربية ، على أن تتولى هيئة النظافة والتجميل القيام بأعمال جمع القمامة في أحياء المنطقتين الشمالية والجنوبية بما يساهم في تحسين مستوى النظافة وتحقيق رضا المواطنين.
وتضمنت الاستعدادات للشركتين والهيئة استعراض المعدات والسيارات والمكانس الآلية وكافة الآلات الجديدة التي استوردتها الشركتين من الخارج وبعض الشركات الوطنية والعمال المشاركين في المنظومة بالإضافة إلى آليات المتابعة والمراقبة وخطط التشغيل والتوعية ، حيث ستبدأ شركة ” إرتقاء” بالنزول إلى حي غرب القاهرة بمناطق جادرن سيتى والزمالك ) بالمنطقة الغربية ويعقبها أحياء عابدين والأزبكية وبولاق أبوالعلا حتى الإنتهاء من جميع الأحياء، كما بدأت شركة ” انفيروماستر ” بالنزول إلى حى مصر الجديدة في المنطقة الشرقية ويعقبها حى مدينة نصر والنزهة والمطرية حتى الإنتهاء من باقى الأحياء على أن تتولى الشركتين في النزول والقيام بإجراءات التسليم والتسلم لباقى الأحياء ، كما ستتولى هيئة النظافة بالقاهرة أعمال النظافة والتجميل لأحياء المنطقتين الشمالية والجنوبية وكذا آليات وخطط التشغيل والتحول الرقمى بالهيئة لمراقبة الأداء ، بالإضافة إلى تقديم المساعدة والتعاون الكامل مع الشركتين حتى الإنتهاء من إجراءات التسليم والتسلم لكافة الأحياء بالمنطقتين الشرقية والغربية طبقاً للعقود الموقعة بين الجانبين .
وقال شعراوى إن تنفيذ المنظومة الجديدة للمخلفات الصلبة ( 2019 – 2023 ) يسير وفقاً للخطة الموضوعة بمختلف محافظات الجمهورية بالتعاون مع وزارات البيئة والتخطيط والمالية والإنتاج الحربى والهيئة العربية للتصنع ..مشيرا إلى أن القيادة السياسية ورئيس الوزراء يتابعان باستمرار منظومة النظافة بالعاصمة وباقى المحافظات وينتظران تحقيق نتائج سريعة للعاصمة  .
وأضاف الوزير أنه منذ صدور التكليف الرئاسي بتطوير منظومة النظافة تم العمل على تطوير البنية التحتية لمنظومة النظافة من مدافن صحية ومحطات وسيطة سواء ثابتة أو متحركة، ومحطات معالجة مخلفات، لافتا إلى أن تلك المنظومة الجديدة متكاملة تماما نظرا لكونها تمت بعد دراسة اشتركت بها كافة الوزارات المعنية فضلا عن الاستعانة بالجامعات أيضا.
وأشار شعراوى إلى أن الشركات التي تم اختيارها للعمل في محافظة القاهرة تم الاستقرار عليها نظرا لوجود سابقة أعمال لها، وخبرة في هذا المجال..منوها بأن منظومة النظافة في القاهرة سواء من جمع أو التخلص الآمن أو النقل تتكلف أكثر من 3 مليارات جنيه سنويا، موزعة بين الشركات والعمال والمعدات المستخدمة بالمنظومة.
وتابع شعراوي” حجم العمالة المشاركة في المنظومة 15 ألف وظيفة بين ملاحظ وعامل ووظائف مختلفة بالمنظومة،  مشيرا إلى أن نصفهم من القطاع غير الرسمي”.
وأوضح وزير التنمية المحلية أن على المواطنين العمل على إنجاح المنظومة الجديدة عبر مسارين الأول اللالتزام بمواعيد الجمع وعدم إلقاء القمامة في الشوارع، والثاني العمل كمراقب مع الحكومة على تطبيق هذه المنظومة والإبلاغ الفوري عن أي قصور موجود في أي حي أومنقطة خاصة مع توافر وسائل تقديم الشكاوى وتعددها..لافتا إلى أنه سيقوم بالتنسيق مع وزراء التربية والتعليم والتعليم العالى والشباب والرياضة والأوقاف والكنيسة لنشر الوعى بأهمية النظافة والحفاظ على نظافة الشارع وعدم إلقاء القمامة بالشوارع وتخصيص حصص ومحاضرات بالمدارس والجامعات عن النظافة وخطب ودروس وندوات توعية بالنوادى ومراكز الشباب والمساجد والكنائس .
وأكد اللواء محمود شعراوى أن الدولة وفرت كل الدعم لشركتى ارتقاء وانفيروماستر بالقاهرة وننتظر تغير جذرى فى مستوى النظافة بالعاصمة ونريد التنافس بين الهيئة والشركتين فى مستوى الأداء ، مشددا على ضرورة التعاون الكامل من رؤساء الأحياء بالقاهرة ونواب المحافظ مع الشركتين والهيئة للعمل بروح الفريق الواحد لضمان نجاح المنظومة وتذليل أى عقبات على أرض الواقع.
ونوه الوزير بوجود آليات جديدة للرقابة والمتابعة للمنظومة الجديدة بالقاهرة من الوزارة وبعض الشركات المتخصصة والمحافظة ، مشددا على أهمية دور  وسائل الإعلام بكافة أنواعها عليها دور مهم لتوعية المواطنين بأهمية الحفاظ على نظافة الشوارع ومساعدة الدولة لانجاح المنظومة الجديدة .
وأشار شعراوى إلى أهمية المشاركة المجتمعية ودور الشباب ومنظمات المجتمع المدنى ضروري و مطلوب فى جميع المحافظات والوزارة ستقدم كل الدعم المطلوب لإنجاحها ، لافتا إلى أن الشركات الجديدة ستعمل عبر 3 ورديات لنظافة الشوارع والجمع السكنى للقمامة .
وشدد وزير التنمية المحلية على أن الحكومة تريد تغيير وجه القاهرة خاصة فى ظل المشروعات القومية الجديدة وعلى رأسها القاهرة الخديوية والتاريخية وحدائق الفسطاط والمتاحف وغيرها بإعتبار القاهرة وجهة مصر أمام العالم .
وأوضح الوزير أن الدولة تدعم شركات القطاع الخاص الوطنية في مجال المخلفات بالقاهرة ونتمنى نجاحها وعليها العمل بجدية للحصول على ثقة ورضا المواطنين ، لافتاً إلى الشركات الجديدة ستبدأ العمل فى أحياء المنطقتين الشرقية والغربية والبداية بمصر الجديدة وغرب القاهرة وستتوالى باقى الأحياء طبقاً للعقود الموقعة بين الشركات والهيئة والمحافظة .
وأكد شعراوى على أن نظافة الشارع هى الحكم لتقييم عمل الشركات الجديدة وهيئة النظافة بالقاهرة بعد توفير كل الدعم المطلوب..منوها بأن المنظومة الجديدة للمخلفات تتضمن إقامة محطات وسيطة ثابتة ومتحركة للمساهمة فى رفع كفاءة الجمع والنقل للمخلفات ليشعر المواطن بتحسن فى مستوى الخدمة ، و تتضمن أيضاً إنشاء مصانع للمعالجة والتدوير للمخلفات بأحدث التكنولوجيات العالمية وكذا إنشاء مدافن صحية آمنة للتخلص الآمن والسليم من المرفوضات والقضاء على الحرق العشوائى وغلق وإزالة المقالب والتراكمات العشوائية .
وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الدولة أنفقت حتى الآن حوالى 2.9 مليار جنيه على مشروعات منظومة المخلفات فى المرحلتين الأولى والثانية ،و أن الحكومة تسابق الزمن للإنتهاء من كافة مشروعات وبرامج المنظومة الجديدة فى أسرع وقت لإعادة الشكل الجمالى والحضارى للشارع المصرى .
وقال  شعراوى إن وزارة التنمية المحلية تابعت مع المحافظات خلال العام والنصف الماضيين رفع حوالى 45 مليون طن مخلفات عبارة عن 30 مليون طن متولدة يومية و15 مليون طن قمامة تاريخية كما قامت الهيئة العربية للتصنيع برفع حوالى 500 ألف طن مخلفات من حوالى 39 موقع بالمحافظات ، كما قامت الوزارة بتسليم 9 محطات وسيطة متحركة فى 4 محافظات وجارى تسليم 34 محطة فى 11 محافظة ، وكذا تسليم 9 محطات وسيطة ثابتة فى 5 محافظات وجارى تنفيذ 15 محطة فى 8 محافظات ، بالإضافة إلى تسليم 5 مدافن صحية وجارى تسليم 16 مدفن أخرين للمحافظات خلال شهريى سبتمبر وأكتوبر 2021.
وأضاف وزير التنمية المحلية أنه جاري الانتهاء من تنفيذ مصنعين لتدوير المخلفات بالمنيا وسوهاج ، لافتاً إلى أنه تم رفع كفاءة عدد من خطوط المخلفات لبعض المصانع منها دفرة بالغربية وجاري رفع 4 خطوط قبل نهاية الشهر الجاري ، بالإضافة إلى أنه تم تنفيذ مصنع لتدوير المخلفات بالمنوفية وتطوير ورفع كفاءة 4 خطوط فرز للمخلفات بجنوب سيناء وكذا تنفيذ وتسليم مصنع تدوير المخلفات بسندوب بالدقهلية بطاقة 1200 طن فى اليوم وبتكلفة حوالى 233 مليون جنيه وتم التخلص من 900 ألف طن تراكمات تاريخية للمخلفات بالمصنع .
وأوضح شعراوى أنه جارى تطوير مصنع المنزلة للمخلفات بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى بتكلفة 150 مليون جنيه ، مضيفاً أنه تم إصلاح معدات النظافة بالمحافظات بحوالى 400 مليون جنيه لحوالى 3809 معدة .
من جانبها ، أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن الحدث الذى نشهده اليوم يأتى فى إطار توجيهات  رئيس الجمهورية الرئيس عبدالفتاح السيسى بسرعة وضع الحلول المستدامة للارتقاء بالإدارة المتكاملة للمخلفات لإحساس المواطن المصري بإختلاف واضح وتحسن في أداء الخدمات حفاظا على صحته وتحسين البيئة المصرية، كما يأتى أيضا فى ظل العمل التشاركي بين الوزارات المعنية حيث تم التعاون فى إعداد الخطة القومية لتطوير منظومة إدارة المخلفات والتي تضمنت ثلاثة برامج رئيسية وهى برنامج تطوير البنية الأساسية، وبرنامج عقود التشغيل وبرنامج الدعم المؤسسى.
وأوضحت فؤاد أن التعاقدات التي تمت مع تلك الشركات تهدف الى رفع كفاءة الجمع السكنى والتجاري بنطاق الخدمة بشكل تدريجيي بحيث تصل 100% ، وتحقيق النظافة للشوارع بكافة انواعها وفئاتها المختلفة بنسبة 100 % على مدار اليوم من رفع المخلفات الناتجة عن القصور في أعمال الجمع ونقلها الى الاماكن المخصصة ، وكذلك القضاء نهائياً على ممارسات الحرق العشوائي للمخلفات داخل نطاق الخدمة ، وتقديم برامج التوعية العامة لرفع الوعي البيئي العام وسوء السلوكيات في التعامل مع المخلفات ، بالاضافة إلى الحد من التلوث البيئي الناتج عن الإدارة غير السليمة للمخلفات، ومنع التدهور الصحى الناتج عن التلوث البيئي ، وخلق فرص عمل للشباب وتحسين الحالة الاجتماعية. 
وأشارت وزيرة البيئة الى أن الوزارة تسعى من خلال جهاز تنظيم إدارة المخلفات للارتقاء بالمنظومة المتكاملة للمخلفات ،حيث يهدف الجهاز إلى تنظيم ومتابعة ومراقبة وتقييم وتطوير كل ما يتعلق بأنشطة الإدارة المتكاملة للمخلفات، لافتة الى أن الجهاز قام  بإعداد نماذج كراسات شروط ومواصفات ونماذج عقود متوازنة تحفظ حقوق جميع الأطراف لتقديم خدمات الجمع والنقل ونظافة الشوارع والمرافق العامة من المخلفات البلدية، ولتقديم خدمات المعالجة والتدوير والتخلص الآمن، ويقوم المختصين بالجهاز بتقديم الدعم الفني للمحافظات لطرح هذه الخدمات على شركات القطاع الخاص، وذلك فى إطار  حرص الدولة على جذب وتشجيع الاستثمارات في مجال أنشطة الإدارة المتكاملة للمخلفات بما يكفل تحقيق التنمية المستدامة .

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع