fbpx

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذى لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة

29 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين
عماد جبر
اخبار وتقارير

243291505 236277935209301 7163838261798089513 n - حواديت اون لاين
ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا لمتابعة الموقف التنفيذي للمشرعات الجاري تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء بكر البيومي، مدير إدارة الإشارة، واللواء أكرم النشار، مدير إدارة النظم، والمهندس عبد المطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والمهندس عادل حامد، رئيس الشركة المصرية للإتصالات، ومسئولي الوزارات والجهات المعنية.
وأكد رئيس الوزراء أن هذا الإجتماع بهدف متابعة مجمل الأعمال التي تتم في قطاعات البنية الأساسية، والإسكان، والخدمات بالعاصمة الإدارية الجديدة، وجهود تنفيذ هذا المشروع الحضاري المميز، ويتم التخطيط له ليكون نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمات الحكومية، وجذب الاستثمارات، ليعكس صورة حديثة لمصر المعاصرة.
وخلال الاجتماع، قدم الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عرضاً حول آخر المستجدات الخاصة بمشروع نقل الوزارات والجهات الحكومية للعاصمة الإدارية الجديدة، مشيراً إلى أنه فيما يتعلق بالمحور الخاص بالبنية التحتية، فقد تم الانتهاء من تنفيذ أعمال الربط الخارجى مع سنترالى الشروق ومدينتى، لافتا كذلك إلى موقف تغطية المحمول عبر محطات أعلى المبانى بالحى الحكومى، وتنفيذ تجربة البرج التشاركى.
وحول التطبيقات المتخصصة، أشار وزير الاتصالات إلى أنه تم الانتهاء من حصر وتدقيق 893 تطبيقا، وجار إعداد خطة تهجير للبيانات، والاختبار النهائى لها، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من تشغيل واختبار التطبيقات الخاصة بالمراسلات بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على البيئة الحوسبية المؤقتة، وجار إتاحة التطبيقات للجهات التى انهت عملية رقمنة الوثائق الحكومية فى مركز البيانات الموحد، كما أنه جار إعادة الاختبارات على النسخة المحدثة لإدارة الموارد البشرية، مضيفاً أنه تم الانتهاء من التطبيقات الخاصة بمتابعة المشروعات القومية.
وأوضح الدكتور عمرو طلعت أنه تم الانتهاء من رقمنة ٨٦ مليون ورقة فى كافة مراحل مشروع رقمنة الوثائق الحكومية الذى يستهدف ٢٠٠ مليون ورقة، مشيراً كذلك إلى موقف وحدات نظم المعلومات والتحول الرقمى بالجهات الحكومية، حيث تم الانتهاء من التشكيل النهائى لعدد 43 جهة، منوها إلى أن هناك 20 مسارا تدريبياً فى هذا الإطار، و73 برنامجا لكل المسارات، ومستهدف تدريب 2400 متدرب، تم الانتهاء من تدريب 1430 متدرباً منهم، وجار استكمال تدريب الباقين.
وفيما يتعلق بخطة تدريب العاملين المنتقلين للعاصمة الإدارية الجديدة، أشار وزير الاتصالات إلى أنه تم الانتهاء من تدريب 22 ألف متدرب من إجمالى مستهدف حوالى 38 ألف متدرب، وتشمل برامج التدريب أساسيات التحول الرقمى، والتحول الرقمى لمكافحة الفساد وإدارة المشروعات، إلى جانب أساسيات الابتكار والفكر الإبداعى.
من جانبه، استعرض الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، موقف تنفيذ مكونات العاصمة الإدارية الجديدة، حيث استهل العرض بسير العمل في أعمال المرافق والبنية الأساسية، موضحاً أنه فيما يخص مياه الشرب يتم تنفيذ خط قطره 1000 مم سيتم تشغيله تزامناً مع تشغيل محطة التحلية بخليج السويس، لزيادة كمية المياه التي تخدم العاصمة بطاقة 70 ألف م3/يوم، كما تنفيذ خط مياه لتغذية العاصمة من محطة العاشر من رمضان بطاقة 100 ألف م3/يوم، وآخر بقطر 1000 مم بطاقة 125 ألف م3/يوم للتغذية من محطة مياه القاهرة الجديدة، بينما بدأ العمل في ابريل 2021، في تنفيذ محطة المياه الدائمة للعاصمة الإدارية والخطوط الناقلة للمياه من النيل حتى العاصمة الإدارية الجديدة، وعددها 3 خطوط، بقطر 2200 مم، بإجمالي طول 150 كم.
كما عرض الوزير موقف تنفيذ خطوط وخزانات الري الرئيسية وأوجه الاستفادة من المياه المعالجة الناتجة من محطة معالجة مياه الصرف الصحى في ري المسطحات الخضراء والمحاور الرئيسية بالعاصمة الادارية، فضلاً عن الاستفادة من باقي المياه المعالجة بربطها على مخرات السيول أو المصارف للإستفادة القصوى منها في إعادة إستخدامها، بالإضافة إلى استكمال تنفيذ محطة معالجة العاصمة الإدارية بطاقة 250 ألف م3/يوم كمرحلة أولى، مؤكداً سير العمل بمعدلات جيدة في تنفيذ المرافق بمناطق البنوك، والحي الحكومي، والأحياء السكنية، وعلى امتداد محاور الطرق الرئيسية والداخلية المنتظر الانتهاء منها قريباً.
وتناول المهندس عبدالمطلب ممدوح موقف طرق الحي الحكومي والمحاور الرئيسية، موضحاً انه تم تركيب 112 ألف م2 من البازلت في طرق الحي الحكومي، وفيما يتعلق بالمحاور الرئيسية بالمدينة، أشار إلى أنه يتم تنفيذ الطريق الدائري الأوسطي، ومحوري التسعين الشمالي والجنوبي، ومحور الشيخ محمد بن زايد الجنوبي، وعدد من الطرق الأخرى بما يشمل الرصف والتشجير والإنارة، إلى جانب تجهيز الميادين الرئيسية لتكون العاصمة على أهبة الإستعداد في صورة مميزة.
كما تطرق إلى موقف تنفيذ مشروع النهر الأخضر، بما يشمل الأعمال التنفيذية للمداخل الرئيسية للمشروع، وأعمال الزراعات والنباتات المزهرة، وملء البحيرة الصناعية، لافتًأ إلى أن مساحة المشروع تقترب من 870 فداناً، تضم مساحات خضراء، وبحيرات، وملاعب، ومسارات للدراجات الهوائية، ومجمعات مطاعم، ومناطق ترفيهية، إلى جانب مشروعات استثمارية مستقبلية ومنطقة الأعمال المركزية.
وأشار إلى موقف تنفيذ الأحياء السكنية بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث أوضح سير العمل بالحي السكني الثالث R3 لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من التشطيبات المعمارية والأعمال الكهروميكانيكية لمباني المجاورتين الأولى والثامنة وأعمال تنسيق الموقع العام، بنسبة إنجاز 92.5%، وتناول موقف الأعمال الإنشائية بالفيلات والتاون هاوس بالمجاورة الرابعة، وأعمال تنسيق الموقع.
كما تناول موقف تنفيذ الحي السكني الخامس R5 والمسمى جاردن سيتي الجديدة، ذى الطابع المعماري المميز، لافتاً إلى أن متوسط نسبة الإنجاز الإجمالية للهياكل الخرسانية 90%، كما يتم استكمال التشطيبات وتنفيذ أعمال الواجهات والطرق والمرافق، وتطرق الى موقف اعمال التشطيبات الداخلية للوحدات، والخارجية بمنطقة الفيلات.
وصرح السفير نادر سعد، المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن ممثلي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، عرضوا خلال الاجتماع الموقف التنفيذى للحى الحكومى، حيث أشاروا إلى أنه تم انهاء الهياكل الخرسانية والمباني من الداخل بنسبة 100%، كما يتم استكمال أعمال الواجهات، والأعمال الكهروميكانيكية بنسب تقترب من 99.5%، لتصل النسبة الإجمالية لتنفيذ الحي الحكومي إلى نحو 97.8%، وتم كذلك تناول مخطط تسكين الوزارات في مقار الحي، وأوضحوا أن الأعمال المتبقية لإنهاء الحي الحكومي تتمثل في إنهاء أعمال الشبكات مثل الأعمدة الذكية وأعمدة الإنارة العمومية وأعمال الإتصالات، وكذا شبكة الإتصالات اللاسلكية، وتقوية شبكات المحمول، وبوابات الدخول والخروج الالكترونية، كما أنه جار إجراءات التشغيل الابتدائي لكل أنظمة المبنى وتكاملها بعد توصيل المرافق للمبنى وانهاء أعمال الإدارات التخصصية.
وأضاف المتحدث الرسمي أن ممثلى الهيئة الهندسية عرضوا أيضاً موقف شبكات الحي الحكومي بمختلف أنواعها، وتتضمن أعمال شبكات مياه الشرب، والري، وصرف الأمطار، والصرف الصحي، وكهرباء الجهد المتوسط، وشبكة الإتصالات، والغاز الطبيعي، والتكييفات، ونظم الصوتيات والمرئية بقاعات الاجتماعات داخل مقار الحي الحكومي، كما تم توريد 100% من أثاث مباني الحي الحكومي، كما عرضوا موقف أعمال الواجهات واللاند سكيب، والنوافير والشلالات، والبلازات، والإضاءات الليلية، والتطرق إلى أنماط التشطيبات الداخلية للوزارات، وموقف أعمال التسويات بالعاصمة الإدارية الجديدة.
ولفت المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء إلى أنه تم خلال الاجتماع تقديم عرض لإدارة الإشارة بالقوات المسلحة يوضح الموقـف التنفيـذي لشبكة الاتصالات بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث تمت الإشارة إلى أنه تم الانتهاء من تركيب وتشغيل واختبار سنترال الحي الحكومي بمركز اتصالات العاصمة NN1، كما تم التنسيق على تدبير معدات التغذية الكهربائية بواسطة إدارة الإشارة خلال مدة تتراوح من شهرين إلى 3 أشهر.
كما تم استعراض الموقف التنفيذي للبنية التحتية للاتصالات بالحي السكنى الأول R1، حيث تم التنويه إلى أنه تم الانتهاء من كافة الأعمال في كل من المجاورة الثانية والثالثة والرابعة، ومن المخطط الانتهاء من كافة الأعمال بالمجاورة الأولى خلال أكتوبر المقبل، كما تم الانتهاء من أعمال البنية التحتية في الحي السكني الثانيR2 بالكامل، وجار الانتهاء من الأعمال المتبقية في الحي السكني الثالث R3 والحي السكني السادس R6 .
وحول الموقف التنفيذي للمحاور الرئيسية، فقد تمت الإشارة إلى أنه جار الانتهاء من تنفيذ الأعمال المتبقية لمحورى بن زايد الجنوبي والشماليّ، وكذا محور التسعين الشماليّ.

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع