fbpx

قبل بدء الندوة التثقيفية .. الرئيس السيسى يرحب بالفريق عبدرب النبى حافظ أحد أبطال نصر اكتوبر فمن هو ؟

6 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين
عماد جبر
اخبار وتقارير
كتب: عماد جبر

35 - حواديت اون لاين
احتفى الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالفريق عبد رب النبي حافظ، بطل حرب حرب أكتوبر المجيدة، في الثواني الأولى من عمر الندوة التثقيفية الـ34 للقوات المسلحة، التي تحمل اسم «العبور إلى المستقبل»، حيث قدّمه للحضور في الحفل قائلا: «أهلا وسهلا.. أهلا وسهلا».
وينشر موقع “حواديت اون لاين” في التقرير التالي أبرز المعلومات عن بطل حرب أكتوبر.
ولد الفريق عبد رب النبي حافظ في 16 يونيو بالقاهرة حصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الكلية الحربي.
عمل ملازما في سلاح المشاة، مدير بمدرسة المشاة، مدرسا بكلية القادة والأركان، وتدرج في الوظائف القيادية بالجيش حتى سكرتير عام وزارة الحربية.
نائب مدير ادارة المخابرات والاستطلاع، قائد الجيش الثاني الميداني، رئيس هيئة القوات المسلحة، رئيس أركان حرب القوات المسلحة.
اشترك في حرب 1956، عمليات القوات العربية في اليمن قائد كتيبة مشاة وفي حرب أكتوبر 1973، كان قائد الفرقة 16 مشاة، التي امتد قطاعها من الدفرسوار جنوبا إلى شرق الإسماعيلية شمالا وكانت مواجهتها تمتد على الخط العام.
خلال المعارك قام لواء مدرع إسرائيلي بشن هجوم مضاد على الفرقة لمنعها من تطوير الهجوم شرقا وبداية من الساعة السادسة والنصف صباح يوم الثامن من أكتوبر 1973 بدأ الهجوم على مواجهة الفرقة بهدف أختراق رأس كوبرى الفرقة وخلخلة الدفاع المصري في القطاع الشمالي من الجبهة وفي الساعة العاشرة وأثناء تقدم البطل العميد شفيق متري سدراك قائد لواء المشاه الميكانيكي أصيب بقذيفة مباشرة واستشهد.
في الساعة الثانية والنصف قامت القوات الإسرائيلية بالهجوم المضاد الرئيسي على اللواء المنتصف بالفرقة وكذلك منطقتى 57 والطالية وتم الاستيلاء على النقطة الحيوية 57 وحاولت توسيع الاختراق والاندفاع تجاه الطالية وبعد أن خسرت إسرائيل 38 دبابة و 8 عربات مدرعة ارتدت من اتجاه الطالية ثم عاودت الهجوم بحوالي 60 دبابة واخترقت الجانب الأيمن للفرقة بعمق 3 كيلو مترات ودارت معركة شرسة وتحولت المنطقة إلى قطعة من الجحيم فاضطرت القوات الإسرائيلية إلى الارتداد تاركة خلفها 20 دبابة. تمكن أبطال مصر من استعادة النقطة 57 وعاد رأس كوبري الفرقة 16 إلى الوضع الذي كان عليه قبل تعرضه للهجمات المضادة واعتبرت معركة الطالية والنقطة 57 من أكبر معارك الدبابات.
بعد انتهاء المعارك تم تكريم البطل الفريق عبد رب النبي حافظ وواصل الترقي حتى وصل إلى رئاسة أركان القوات المسلحة.

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع