fbpx

وزيرة البيئة : شباب المصريين في الخارج يقدمون حلولا غير تقليدية لمواجهة تحدي تغير المناخ

27 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
عماد جبر
اخبار وتقارير
كتبت: هند سعيد
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن شباب المصريين الدارسين بالخارج قدموا أفكاراً غير تقليدية لتحقيق الاستدامة في مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP-27)، الذى يعقد فى مدينة شرم الشيخ، خلال نوفمبر المقبل فى مجالات عدة كالنقل الكهربي والتشاركي واتباع ممارسات الاستدامة في الضيافة والاغذية المقدمة في المؤتمر والاستفادة من مخلفات الطعام واتباع أساليب التغليف الصديقة للبيئة.
وأشارت فؤاد كذلك إلى تقديم مقترحات لمشروعات رائدة لمواجهة آثار تغير المناخ، كتطبيق الهيدروجين الاخضر والأزرق في مجالات الصناعة والنقل والبناء والكهرباء، وإنتاج بوليمر مقاوم للحريق بإعادة تدوير الأكياس البلاستيكية ومنتجات البولي ايثيلين، وتعميم أنظمة الطاقة الشمسية في مختلف المرافق واستحداث نظم تنظيف مياه نهر النيل بالطاقة الشمسية، بالإضافة إلى أفكار حول الوصول إلى ممارسات زيرو انبعاثات بحلول ٢٠٥٠ من خلال التخفيف في مجالات نقل الطاقة والنقل وصناعات مثل النسيج والاغذية، وآليات دمج بعد المناخ في التعليم والتفكير النقدى.
يأتى ذلك في إطار التعاون بين وزارة البيئة، ووزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، واستكمالا لما تم الاتفاق عليه خلال لقاء الدكتورة ياسمين فؤاد والسفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الهجرة، للتنسيق لمشاركة شباب شباب المصريين الدارسين بالخارج ، في الدورة الـ27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP27”.
وأوضحت وزيرة البيئة أن هذه المشاركات نموذج واقعي للوصول لمؤتمر المناخ القادم COP27 كمؤتمر للتنفيذ يقدم اجراءات حقيقية وقصص نجاح تطبق على أرض الواقع، تسرع وتيرة العمل المناخي بالبناء على تلك التجارب وتكرارها، حيث سيتم خلال المؤتمر  تبادل الأراء والرؤى والأفكار التى سيتم طرحها على طاولة الإجتماعات للتصدى لآثار التغيرات المناخية بمشاركة شركاء العمل البيئى من كافة الاطراف.
ولفتت وزيرة البيئة إلى توجيهات القيادة السياسية بوضع الشباب في قلب عملية الإعداد لمؤتمر المناخ COP27 لإثراء أجندة المؤتمر وتوفير حلول غير تقليدية لكافة التحديات من أجل الاجيال القادمة، ولأنه مؤتمر شمولي فالباحثين المصريين بالخارج سيكونوا في قلب المؤتمر بمشاركة افكارهم ومقترحاتهم لحماية البيئة والتصدى لآثار التغيرات المناخية، وخاصة ضمن الأيام الموضوعية للمؤتمر والتي ستتناول الموضوعات المتعلقة بتغير المناخ بشكل أكثر تشاركية وتفاعل بين مختلف الأطراف؛ لإيجاد حلول مبتكرة تساهم فى إنقاذ البشرية من الآثار السلبية لتغير المناخ.

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع