fbpx

ننشر كلمة رئيس مجلس النواب بمناسبة نجاح مصر في استضافة قمة المُناخ COP27

21 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
عماد جبر
برلمان
كتب: محمد عثمان
 حنفي الجبالي 1 780x470 1 - حواديت اون لاين
الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب

القى المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب خلال الجلسة العامة للمجلس كلمة بمناسبة نجاح مصر في استضافة قمة المُناخ COP27جاء نصها كالتالي :
السيدات والسادة أعضاء المجلس المُوقرين ،،،
أضافت الدولة المصرية خلال الأيام الماضية إنجازاً استثنائياً مُضاءً بحروف من نور بنجاحها المُبهر في تنظيم أعمال الدورة الـ 27 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المُناخ COP27، والتي استضافتها مدينة السلام شرم الشيخ، تلك القمة التي تُعد الحدث الأبرز والأكثر تأثيراً عالمياً، لتُثبت مصر خلال تنظيمها لتلك القمة أنها جديرة بكل شئ عظيم، وأن مصر التي لطالما كانت المُنقذ في مراحل التاريخ الفارقة، قد لبت نداء الانسانية والبشرية لمواجهة ذلك الخطر الوجودي الذي يُهدد الحاضر والمُستقبل معاً، فرفعت مصر خلال تلك القمة لواء قيادة العمل الدولي لتنفيذ التعهدات العالمية في مواجهة تلك الظاهرة الخطيرة، مُتخذة شعاراً للقمة، وهو قمة التنفيذ من أجل وضع حد لتلك المأساة الانسانية المُروعة، ولعل ذلك النجاح المشهود له من القاصي والداني في تنظيم تلك القمة، جاء نتاج ثمرة عمل وجهد دؤوب ومتواصل من مؤسسات الدولة المصرية بإشراف وقيادة فخامة
الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي استطاع أن يُعيد من جديد اكتشاف الجينات الحضارية المصرية.
الزميلات العزيزات والزملاء الأعزاء ،،،
لم يكن مجلسكم المُوقر ببعيد عن تلك اللحظة المجيدة للدولة المصرية، فقام مجلس النواب المصري بتنظيم الاجتماع البرلماني العالمي على هامش قمة المُناخ بالتعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي بمشاركة واسعة من وفود برلمانية من أكثر من 60 دولة والمنظمات البرلمانية الدولية والإقليمية وممثلي أجهزة وهيئات الأمم المتحدة، ليضطلع المجلس بدور ريادي في تعزيز وحشد الجهود البرلمانية العالمية لمواجهة ظاهرة تغير المُناخ، عبر نقاشات برلمانية ثرية ومستفيضة طوال جلسات الاجتماع والتي تناولت كافة أبعاد ظاهرة تغير المُناخ وسبل مواجهتها، في ضوء دور البرلمانات الرئيسي في التعبير عن شواغل الشعوب وقلقها تجاه تداعيات تلك الظاهرة السلبية.
إن الشعب المصري العظيم من حقه اليوم أن يُباهي ويفخر بما وصلت إليه الدولة المصرية من قدرة شاملة على الصعيدين الوطني والعالمي، فشكراً لأبناء مصر المُخلصين تحت القيادة والرؤية الحكيمة لفخامة
الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يواصل العمل ليلاً ونهاراً لتتبوأ مصر مكانتها اللائقة كأعظم حقيقة سياسية عرفها العالم منذ فجر التاريخ.
حفظ الله مصر وشعبها، وقائدها المُلهم فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي من كل سوء

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع