fbpx

أمين عام الفتوى: زرع عضو الخنزير للإنسان من أجل العلاج مباح شرعا

24 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
نورا ماهر
دين
كتبت : نورا ماهر

download 13  - حواديت اون لاين

قال الدكتور خالد عمران أمين عام الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن هناك عدة أمور في الفقه الإسلامي وأهمها الحفاظ على الحياة مقصد من مقاصد الشريعة والتداوى، ونحن مدعوون للحفاظ على الحياة، ومطالبون بالبحث العلمى للحفاظ على الحياة البشرية.

وأضاف خلال مداخلة ببرنامج حديث القاهرة، أنه دائما التداوى والحفاظ على الحياة شىء يصل إلى درجة الضرورة والضرورات تبيح المحظورات وإذا تعين التداوى بزرع جزء أو عضو من الخنزير فينطبق عليه “فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه”، ولابد أن يكون الطبيب يعلم أن التداوى بهذا الشىء موثوق به.

وتابع: يدخل هذا الشىء في النفع للإنسان وتنطبق على إنقاذ حياة الإنسان حتى ولو كان شيئا أخر، فزرع عضو الخنزير للإنسان من أجل العلاج مباح شرعا، ونحن ننظر إلى مقصد كبير هو الحفاظ على حياة النفس البشرية وهذه الحالة وفقا لنص قرآنى.

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع