fbpx

الازهر يرفض الديانة الابراهيمية .. الطيب اضغاث احلام .. ازهرى يوضح ما هى ولماذا تم الرفض

12 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
عماد جبر
دين
كتب: رزق الزرقانى

6 4 e1636694752331 - حواديت اون لاين
حذر الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر، من الدعوى الى الديانة الابراهيميمة الجديدية قائلا إن هذه الدعوات تطمع في مزج اليهودية والمسيحية والإسلام في رسالة واحدة أو في دين واحد يجتمع عليه الناس، فهم يقولون إن هذا يخلصنا من النزاعات والصراعات التي تؤدي إلى إزهاق الأرواح وإراقة الدماء.
من جانبة قال الدكتور أبو اليزيد سلامة، الباحث الشرعي بمشيخة الأزهر الشريف أن البعض حاولوا الخلط بين الحالة التي يقوم بها الأزهر في الآونة الأخيرة من التآخي بين المسلمين واخوتهم المسحيين، وهذه الدعوة، مشيرًا إلى ان الإسلام أمرنا به، والتآخي المقصود منه هو الدفاع عن حق الإنسان المصري لكي يعيش في أمان واستقرار وتآخ بين هذا الدين وهذا الدين، وهذا لأن ربنا-سبحانه وتعالى- قال في كتابه العزيز، في سورة، الممتحنة “لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”.
وتابع سلامه، أننا نؤكد على ان الدعوة إلى فكرة الدين الإبراهيمي هذه مثلها كمثل الدعوة إلى العولمة، والدعوات التي ظاهرها فيه الرحمة وباطنها من قبله العذاب، وحقيقة أنها تتصادم مع أخلاقنا ومع اخلاق ديننا ومع أخلاق الأخوة الأقباط.
وبين الباحث ان كل الشرائع السماوية التي أنزلها ربنا- سبحانه وتعالى- مشتركة في مجموعة من المبادئ الأساسية ومن أهمها، الدعوة إلى التحلي بمكارم الأخلاق، وكل الشرائع السماوية تدعو إلى الصدق والأمانة وعدم سفك الدماء، وإلى حريه الاعتقاد والايمان، مؤكدًا أن فكرة الدين الابراهيمي ضد كل هذه الأمور مؤكدا أن أبلغ تعبير ضد هذه الدعوة قول فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر: إنها أضغاث أحلام.

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع