fbpx

تعرف على .. حكم قول “ورحمة أمي” .. نصيحة للتخلص من المبالغة بالقسم بالله

17 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
عماد جبر
دين
كتب: رزق الزرقانى

20180906183137340 - حواديت اون لاين
قال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني السابق في وزارة الأوقاف أن الحلف إذا كان لازما فإنه يكون بالله مصداقا لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم «من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت»، مبينا أن الحلف برحمة الوالدين لا تجوز لأنها تعظيم للوالدين أو المحلوف عليه على الله عز وجل. مضيفاً أن من حلف بغير الله يجب عليه قول «لا إله إلا الله» لأن مرتكبه عظم شيئا وسواه مع الله عز وجل.

وعن التخلص من المبالغة بالقسم بالله قال الشيخ أنه يجب توافر الثقة بين الأفراد فيما بينهما، مضيفا: «إذا كنت صادقا فلا بد أن تفترض في الناس الصدق». مؤكدا أنه يفترض في المؤمن الصدق لا الكذب، مستشهدا بحديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم «لا يزال الرجلُ يصدق ويتحرى الصدقَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا، وإِيَّاكُمْ والْكَذِبَ، فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ، وإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ، ومَا يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ ويَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا» وقوله الله سبحانه وتعالى: «يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين».

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع