fbpx

شمس الحوامدية يكتب عن الاستاذة ايمان شافعي فى يوم ميلادها

عماد جبر
2021-07-10T21:46:48+02:00
اجتماعيات
10 يوليو 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
بقلم شريف شمس

WhatsApp Image 2021 07 10 at 8.57.37 PM e1625945176616 - حواديت اون لاين
في يوم ميلادها … تضاء شمعة حب بروعة وجودها .
..ومرة أخرى تتألق إدارة الحوامدية التعليمية في كونها أكثر إدارة رائدة في الشخصيات الملائكية التي تركت أثرا إيجابيا وأفعالا تخلد أفعالهم …
ومازلنا مع رائدات تعليم العصر الذهبي. ..ذلك العصر الذي أضاء الدنيا بجيل يحمل راية مصر خفاقة براقة أبد الدهر.
ويبحث القلم الآن عما يكتبه في شخصية اليوم … وقد احتواه الخجل .. فكيف هو بين إطلالة ملائكية وابتسامة تأخذك لعالم ملائكي تسمع عنه في كتاب الحواديت ..
هي شخصية مؤثرة خلقا وفعلا وعملا. .
هي شخصية ارستقراطية من الدرجة الأولى رفيعة المستوى.
هي شخصية تحمل بين حروف اسمها التواضع الجم ..والحس المرهف الذي يحتويه الإيمان القوى بأننا جميعا نعمل من أجل وطن واحد يجمعنا لخلق جيل صاحب رؤية بناءة قادرة على البناء والتعمير ..جيل القادة … الذي تم غرس التربية بداخل نبضات قلبه .
.. هكذا كانت روحها في الإدارة والتدريس ..
رائدة تعليم العصر الذهبي. .والشخصية الملائكية. ..السيدة الفاضلة الأستاذة (( ايمان شافعي )).. أو كما نناديها جميعا تقديرا واعتزازا واحترام ومكانة وليس سنا (( ماما ايمان شافعي ))
اللهم أحفظها وبارك في روعة وجودها .
البداية ..
قلب نقي وابتسامة تحتوي وجهها تستقبلك بحب بالغ ….تجعلك لا تنساها أبد الدهر …
تحتويك لتعرف ما بداخلك …تصنع منك شخصا آخر وكأنك ولدت من جديد ..
في مدرسة شركة السكر. .تطل السيدة الفاضلة ماما ايمان عليك ..وتجدها وقد وقفت تستقبل الطلاب وكأنها الآن الحنون الراعية التي تحتضن مئات الطلاب دون أن تلمسهم. ..هو احتواء وجداني مليء بالحب. .وتنظر للجميع …وكأنها نظرة ترحيب واحدة احتوت الجميع ..
… إنها البداية الحقيقية ليوم أكثر متعة ..متعة التعليم والتعلم النشط التي كانت تقوم به مع هيئة تدريس أفاضل وفضليات. .
عاشقين لماما ايمان الإنسانة وليست المديرة ..
لقد علقت بقلوب الجميع …حتي تلك اللحظة التي تقرأ فيها مقالي ..مازال التواصل بحب بين كل من تعامل معها أو حتي عرفها ..
محطات ملائكية في شخصية العد .
يوم اللقاء الشهري بنادي المعلمين بالجيزة …
.. ما أجمل اللقاء الذي يجمع القلوب علي الحب والخير والسلام. .
كانت رائدتنا اليوم تلتقي بحب مع الجميع في لقاء عائلي من هيئة التدريس والأحباء. ..لقاء يثمر ويترك أثرا إيجابيا يظل عالقا في الأذهان ..
لا تتعجب عندما تري هيئة التدريس بمدرسة شركة السكر وقتها في روح واحدة ويد واحدة تجمعهم علي الانتماء لمهنة التعليم يأتوا في اشتياق في يوم يمر سريعا دون ملل أو عناء ..
كيف لا والقيادة هنا .قلب ملائكي قد احتوي الجميع ..والذي أدي إيجابيا علي التحصيل الدراسي لكل الطلاب ..
قال لي أحد الأفاضل بالمدرسة … أن الإدارة الحكيمة هي الإدارة المدركة لقيمة المعلم وأنه هو أساس العملية التعليمية. .
كانت الأستاذة ايمان شافعي تتعامل معنا جميعا كاسرة واحدة ..تحل مشاكلنا …تقف في ظهرنا ..تشد من ازرنا. ..فكيف لنا إلا نتتسابق في حبها …نحن وكل الزملاء نتصل بها حتي تلك اللحظة. .
الأستاذة ايمان شافعي ..
أيها القادة …احتواء من يعمل معك هو سر النجاح ..تذليل العقبات له هو سر النجاح ….عدم اصطياد الأخطاء ..هو سر النجاح ..
ابنوا بينكم جسرا للعبور الي بر الحب والخير والسلام. .
كما فعلت شخصية الزمن الجميل الذي نعيشه بروعة وجودها حتي تلك اللحظة ..
إنها شخصية من ذهب ..شخصية الزمن الجميل خلقا وفعلا وعملا. .
وفي يوم مولدها اليوم …( 7/10 )
نترك لها ونهديها جميعا باقة ورد تحتوي عبقها اسمي آيات التهاني وألامنيات بأن يحفظها الله من كل سؤ وبارك الله في روعة وجودها بين أسرتها الفاضلة وقد احتوتها ابتسامة لا تفارق جمال وجودها .


مواضيع قد تهمك


رابط مختصر

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع