fbpx

«مستر أولمبيا» تعود للعرب بعد 37 عام .. بيج رامي أول مصرى يحصل عليها وثانى عربى

عماد جبر
رياضة
25 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
كتب: عمر ربيع

132506680 1815519521959738 9033601260350126222 o - حواديت اون لاين
احتفال كبير تحت سفح الهرم بالبطل المصرى ممدوح السبيعي والمعروف بـ«بيج رامي»، بعد تحقيقه إنجازا تاريخيا بفوزه بلقب «مستر أوليمبيا» للعام الجاري 2020، بعد سنوات من المحاولات لتحقيق البطولة الأغلى في عالم كمال الأجسام
وأكد الدكتور اشرف صبحى وزير الرياضة للبيج رامى على اعتزازه وتقديره على هذا الإنجاز الكبير الذي حققه والذى جعله حديث العالم أجمع خلال الأيام القليلة الماضية ، موضحاً أن إنجازه يعد استمراراً لسلسلة الإنجازات التي تسجلها الرياضة المصرية بأحرف من نور في جميع البطولات العربية والقارية والدولية بمختلف الألعاب.
ذلك خلال المؤتمر الصحفي العالمي الذي أقيم تحت سفح الأهرامات بتنسيق وزارة الشباب والرياضة مع الشركة الراعية للاعب واتحاد كمال الاجسام.
قدم صبحي التهنئة للبطل المصري بيج رامى على فوزه بلقب مستر اولمبيا ، مشيداً بعزيمة البطل “بيج رامي” وقدرته على الفوز، بعد تعافيه من إصابة كورونا ، والاستعداد الأمثل للبطولة ، ليضرب نموذجاً في الإصرار والتحدى والقدرة على الإنجاز.
وقال صبحي : ” مصر عاشت ليلة سعيدة جداً ، وكل الشباب يفتخرون بالبيج رامي ، وهذا البطل الرياضي اكتمال الصورة البطل الذي يحب وطنه وإخراج صورة رياضية ممتازة عن مصر ” .
وأشار صبحي إلي الدعم الكامل الذي تقدمه الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى جميع الرياضيين، وتحفيزهم على مواصلة الإنجازات، وتقديم أفضل ما لديهم من أداء يُشرف الرياضة المصرية في كافة البطولات.
15172594641608711082 - حواديت اون لاين
يذكر أن الـ «بيج رامي» ولد عام 1985، وتخرج في معهد الخدمة الاجتماعية بمحافظة كفر الشيخ، وعمل في بداية حياته بائع للأسماك مع أسرته، قبل أن ينتقل للعيش والعمل في الكويت، ليبدأ هناك مسيرته في حصد الألقاب، حيث فاز بكأس الكويت الذهبية لكمال الأجسام عام 2012، وفي نفس العام توج ببطولة أولمبيا للهواة.
وخلال عام 2013، بدأ «رامي» أولى خطواته نحو العالمية، حيث شارك للمرة الأولى في بطولات الاتحاد الدولي لكمال الأجسام «IFBB PRO» في نيويورك، وحصل على البطولة، ليبدأ مشواره في عالم احتراف رياضة كمال الأجسام.
انفرد «بيج رامي» بلقب «مستر أولمبيا» كأول مصري يفوز بالبطولة، لكنه لم يكن الأول عربيًا حيث سبقه في عام 1983 اللبناني سمير بنوت، الذي اشتهر بلقب «أسد لبنان».
ولد «بنوت» في لبنان عام 1955، وكان محبًا لرياضة كمال الأجسام منذ طفولته، حيث قضى وقتًا طويلا في التدريب داخل الصالات الرياضية ساعيًا للاحتراف، ولم يكن يحلم سوى بالسفر للولايات المتحدة الأمريكية، للحصول على الجائزة الأغلى بين محبي ولاعبي رياضة كمال الأجسام «مستر أولمبيا»، وبالفعل تم تتويجه بالجائزة في عام 1983.


مواضيع قد تهمك


رابط مختصر