fbpx

استجابة سريعة لـ “حواديت اون لاين” .. محافظ الجيزة يُصدر تعليماته بعمل تصريح حفر لإصلاح صندوق الكهرباء المحترق بشارع النزهة فى مدينة الحوامدية .. الأهالى لـ “راشد” ربنا يعمر بيتك كنا هنفطس من شدة الحر

6 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر
عماد جبر
تحقيقات
كتب: عماد جبر

WhatsApp Image 2022 09 05 at 11.34.55 PM 1 - حواديت اون لاين
فى استجابة سريعة لما نشره موقع “حواديت اون لاين” امس الاثنين تحت عنوان “بالفيديو .. أهالى شارع النزهة ومتفرعاته لـ محافظ الجيزة: اغاثنا نعيش فى ظلام دامس بسبب احتراق محول الكهرباء .. رئيس مدينة الحوامدية ليس صاحب قرار .. شركة الكهرباء نريد تصريح حفر .. الاخير يرد القرار بيد المحافظ .. الاهالى نموت من شدة الحر وما بداخل الثلاجات باظ”
رابط الخبر:

بالفيديو .. أهالى شارع النزهة ومتفرعاته لـ محافظ الجيزة: اغاثنا نعيش فى ظلام دامس بسبب احتراق محول الكهرباء .. رئيس مدينة الحوامدية ليس صاحب قرار .. شركة الكهرباء نريد تصريح حفر .. الاخير يرد القرار بيد المحافظ .. الاهالى نموت من شدة الحر وما بداخل الثلاجات باظ


قال اللواء احمد راشد محافظ الجيزة انه فور مطالعته لما نشر بالموقع بشأن احتراق صندوق كهرباء بشارع النزهة مما أدى الى انقطاع التيار عن المنطقة والشوارع الجانبية على الفور اصدر تعليماته للواء كمال عبد الله عزت رئيس مدينة الحوامدية بإصدار تصريح حفر لشركة الكهرباء حتى يتسنى لهم عمليه الاصلاح
من جانبه قال المهندس محمد الراوى مدير عام شبكات شركة كهرباء وسط الريف انه فور صدور تصريح الحفر على الفور تم ارسال الفنيين الى موقع البلاغ
وتابع المهندس عماد خاطر مدير هندسة كهرباء الحوامدية تم إعادة توصيل التيار الكهربى للمنطقة بالكامل بعد تركيب صندوق جديد بدلاً من المحترق وتم عمل مناورات لتعديل مسار التغذية وتفادى الاعطال اسفل الاسفلت الحديث
واضاف خاطر انه تم تشغيل باقى الكابلات المارة بالجزيزة الوسطى بشارع النزهة المغذية لمنطقة مسجد الرضا
من جانبهم وجه الاهالى الشكر للواء احمد راشد محافظ الجيزة قائلين بالنص “ربنا يعمر بيتك كنا هنفطس من شدة الحر”
موقع “حواديت اون لاين” يتوجه بأسمى آيات الشكر للواء احمد راشد الانسان قبل ان يكون محافظاً ونائبه الدكتور ابراهيم الشهابى لما يبذلونه من جهد لراحة المواطن البسيط
WhatsApp Image 2022 09 06 at 3.06.41 PM - حواديت اون لاين

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع