fbpx

صرخة أولياء الأمور لـ ” محافظ الجيزة ووكيل وزارة التربية والتعليم” .. اين انتم من مافيا سناتر الدروس الخصوصية .. بعض المدرسين تحولوا الى نبطشية افراح .. يمدحون انفسهم بهذه الالفاظ “وحش الكون .. كبير المجرات” لجذب الطلاب .. العام الدراسى لم يبدأ بعد لكنه بدأ عندهم ونحن الضحية .. هل المدارس الحكومية انتقلت الى رحمة الله

1 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
عماد جبر
تحقيقات
كتب: عماد جبر

Untitled 1 - حواديت اون لاين
منذ ايام قليله انتهت امتحانات الثانوية العامة ونحن الان فى انتظار اعلان نتيجتها اى مازلنا فى اجازة نهاية العام لكن هذا لم يحدث بعد فمدن جنوب الجيزة وعلى رأسهم مدينة الحوامدية بدأت العام الداسى منذ شهر يوليو الماضى دون مراعاة لاى ظروف اقتصادية وولى الامر هو الضحية والذى يرضخ للامر الواقع بسبب الغياب التام للمسئولين لان الامر على مرئى ومسمع الجميع فالاعلانات الورقية توزع على المساجد والمواقف العامه والالكترونية على السوشيال ميديا وكأننا نعلن عن منتج جديد لسلعة واصبح التنافس غريب بين المدرسين فى السناتر الى ان وصل الحد الى التراشق بالالفاظ لجذب الطلاب لديهم
وتسأل أولياء الامور هل انتهى دور المدرسة واصبح البديل هو السناتر فكيف لنا ان نعلم اولادنا فى ظل هذه الظروف الاقتصادية الطاحنة التى تمر بها البلاد الغريب فى الامر ان من يقوم بتدريس بعض المواد ليسوا مدرسين بل المهندس فلان والطبيب فلان لان السببوبة حلوة وبتجيب فلوس مما جعل اصحاب السناتر يتفنون فى جذب الطلاب لديهم من خلال عمل كافيهات داخل السناتر وانترنت مجانى ووسائل اخرى كثيرة.
وقال بعض اولياء الامور ممن لهم ابناء يمتحنون دور ثان ان بعض المدرسين شرطوا عليهم الحضور فى سناتر معينة شرط نجاحهم فى الامتحان
وناشد اولياء الامور اللواء احمد راشد محافظ الجيزة واشرف سلومة وكيل وزارة التربية والتعليم بسرعة التدخل لانقاذهم من هذا الشبح المخيف الذى لا تستطيع ان تتحملة الاسرة المصرية مناشدين بتفعيل دور المدرسة
فقد اصبحت مراكز الدروس الخصوصية أو ما يعرف بـ”سناتر الدروس الخصوصية” لها أثارها السلبية على اقتصاديات الاسرة المصرية.

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع