fbpx

رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن توجهه إلى ساحة المعارك لقتال قوات تيجراي

23 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 8 أشهر
عماد جبر
عربى ودولي
كتب: محمد نجيب

index 1 e1593638405203 - حواديت اون لاين
رئيس وزراء اثيوبيا

قال آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي في بيان على حسابه بموقع “فيسبوك” باللغة الأمهرية: “لدينا تاريخ في الدفاع عن اسم إثيوبيا. الحرية والسيادة التي تمتعت بها البلاد لآلاف السنين ليست منحة، من المستحيل الحفاظ على الحرية بدون ثمن. ولقد دُفع هذا الثمن بالدم، ومات الأبطال من أجل ذلك”.
وأقر آبي أحمد، بوجود معاناة في بلاده، مدعيًا أن القوات الفيدرالية في المرحلة النهائية لإنقاذ البلاد وقال: “المعاناة مستمرة. نحن نمر بهذه المحنة وإثيوبيا ستفوز. نحن الآن في المراحل النهائية لإنقاذ بلادنا، أعداؤنا يهاجموننا من الخارج والداخل”.
كان آبي أحمد، صرح أنه سيتوجه إلى ساحة المعركة ليقود القتال ضد مقاتلي جبهة تحرير تيجراي، مع تقدم القوات المتمردة من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا
يذكر انه في 4 نوفمبر 2020، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الإثيوبي و”الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي”، بعدما دخلت القوات الحكومية الإقليم، ردا على هجوم استهدف قاعدة للجيش، ومؤخرًا اشتدت ضراوة القتال بين الجانبين.
وسيطرت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي على إثيوبيا لمدة 25 عاما قبل أن تتحول إلى المعارضة عند انتخاب أبي أحمد رئيسا للوزراء في عام 2018، وبعد ذلك عززت الجبهة قاعدة سلطتها في تيجراي.

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع