fbpx

هذا ما قالته إثيوبيا لدى الأمم المتحدة أمام مجلس الأمن بشأن سد النهضة

7 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين
عماد جبر
عربى ودولي
كتب: محمد فتحى

20200625133633781 - حواديت اون لاين
صرح الممثل الدائم لإثيوبيا لدى الأمم المتحدة السفير تاييى أثقلاسيلاسي آمدى، إن حكومة بلاده لا تتحمل أي إلتزام قانوني بتقديم مبررات أو تفسير لقراراتها موضحاً إن موظفي الأمم المتحدة الذين طردتهم إثيوبيا قد تجاوزوا قواعد السلوك المهني ومبادئ المساعدة الإنسانية.
وأكد آمدى إنه تفاجىء بانعقاد اجتماع مجلس الأمن بشأن قرار دولة ذات سيادة تمارس في نطاق القانون الدولي وامتيازها السيادي.
يذكر ان اثيوبيا قامت بطرد موظفي الأمم المتحدة والمبعوثين الدبلوماسيين الآخرين لأسباب عديدة تم الكشف عنها وغير المفصح عنها”. وفقًا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 46/182 يجب احترام سيادة الدول وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية احترامًا كاملاً وفقًا لميثاق الأمم المتحدة.
وشدد آمدى على أنه “عندما نناشد الدعم والعمل مع الأمم المتحدة، أو غيرهم من العاملين في المجال الإنساني، فإننا لم نتنازل عن هذه الحقوق الأساسية”. لذلك ستواصل الحكومة ممارسة حقها ومسؤوليتها الواجبة في مراقبة وفحص جميع العاملين في المجال الإنساني في إثيوبيا. مضيفاً أي اقتراح بعكس ذلك غير مقبول، كما أكد أن إثيوبيا ستسهل طلب التأشيرة. ولا ينبغي لأحد أن يشك في تقاليد الضيافة الإثيوبية.
جاء ذلك خلال كلمته في الجلسة المفتوحة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، حسب وكلة الأنباء الإثيوبية “إينا”.

الاخبار العاجلة

سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من الموقع